الأسبوع اللبناني

اخبار لبنانية

لقطات

يتابع مجلس الوزراء اليوم الاثنين درس مناقشة بنود الموازنة وقد قطع شوطاً كبيراً في هذا المجال. وسيتركز البحث اليوم على السلفة التي طلبها وزير الطاقة وليد فياض لتأمين الكهرباء. اننا منذ سنوات طويلة لا نسمع الا بطلب سلفات دون ان نحظى بالتيار، وفي احسن الحالات لا تصل الكهرباء الى المنازل لاكثر من ساعة او ساعتين على الاكثر. فهل هذا ما يطمح اليه اللبنانيون واين المشاريع التي تؤمن التيار 24/24؟

الجريمة الكبرى التي لا تغتفر، والتي تمر دون ان تلقى ما تستحق من الاهتمام لمعالجتها وايقافها، هي اضاعة سنة كاملة من عمر جيل كامل، من خلال الاضراب الذي يعلنه منذ مطلع العام الدراسي في تشرين الاول الماضي الاساتذة المتعاقدون، غير عابئين بمستقبل الطلاب. المسؤولية يتحملها طرفان الحكومة والمتعاقدون، فمهما كان طلب الاساتذة محقاً فانه لا يحق لهم المقامرة بحياة جيل كامل من اجل تحقيق مصالحهم. انها جريمة ما بعدها جريمة.

العجز الحكومي بلغ حداً لم يعد يطاق. فالدولار انخفض وفق الخبراء الاقتصاديون 23 بالمئة. اما الاسعار فبقيت على ارتفاعها بالنسبة الى الكثير من السلع. اما التخفيض الذي طاول السلع الاخرى فلم يتعد في احسن الاحوال 5 او 10 بالمئة. فاين وزارة الاقتصاد؟ واين مصلحة حماية المستهلك؟ واين التدابير الرادعة التي تضع حداً لهذا الجشع المخيف، في وقت يعاني المواطنون من ضائقة لا مثيل لها. ايها المواطنون هبوا الى صناديق الاقتراع وحققوا التغيير.

اسرار

ما هي ردة فعل الوزراء العرب لدى تسلمهم الرد اللبناني على ورقة الشروط الاثني عشر التي حملها وزير خارجية الكويت الى بيروت الاسبوع الماضي. الرد حمله وزير الخارجية اللبناني عبدالله بوحبيب الى الكويت وسلمه الى نظيره الكويتي. التصاريح التي عقبت الاجتماع اوحت بالايجابية ولكن هل هي تعكس الواقع وهل ان الوزراء العرب ووراءهم الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة مقتنعون بهذا الرد؟ الجواب في الايام المقبلة.

لا يزال اعتكاف الرئيس سعد الحريري وعزوفه عن الترشح للانتخابات هو وتيار المستقبل موضع اخذ ورد على الساحة السياسية. وهناك نوع من البلبلة والضياع، لان قرار الحريري جاء مفاجئاً، وقلب الكثير من الموازين السياسية وخصوصاً التحالفات على ابواب الانتخابات. وبدأ كل طرف حتى الذين لم يكونوا مؤيدين للحريري يتنصلون من اي مسؤولية في دفعه الى اتخاذ هذا القرار، كما ان هناك اعادة نظر في كثير من المواقف.

اطل بهاء الحريري على الساحة السياسية بموقف محدد، معلناً انه سيكمل الرسالة التي بدأها والده الشهيد رفيق الحريري، واعداً بأنه سيعود الى لبنان قريباً. وهنا بدأت التكهنات حول خوضه الانتخابات مع من سيتحالف؟ هل يتعاون مع المستقبل ويحظى بتأييده ام انه سيكون له مسار اخر. وفي حال نجاحه هل يكون المرشح الابرز لتشكيل حكومة ما بعد الانتخابات. الاسئلة كثيرة والاجوبة مؤجلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق