الأسبوع اللبناني

اخبار لبنانية

لقطات
تتجه الانظار هذه الايام الى الجيش اللبناني الذي ترى فيه اطراف محلية واقليمية ودولية انه باب الخلاص للبنان. ولذلك ينوي العديد من الدول تقديم كل الدعم لهذا الجيش. ولهذه الغاية زار وفد من الكونغرس الاميركي لبنان وكانت له اتصالات مع مختلف الاطراف وبقيت بعض المحادثات التي اجراها اعضاء الوفد بعيدة عن الاعلام. كما زار لبنان وزير الدفاع القبرصي وابدى كل استعداد لدعم الجيش اللبناني وتقديم المساعدات له. كذلك زار لبنان وفد من الاتحاد الاوروبي.
العملية الامنية الناجحة التي قام بها فرع المعلومات في قوى الامن الداخلي، والامن العام الى جانب المخابرات العراقية، ادت الى تحرير اللبنانيين الثلاثة الذين كانوا مخطوفين في العراق على ايدي رجال العصابات. وقد اشادت مختلف الاوساط بهذه العملية وبتحرك القوى الامنية اللبنانية ودقة رصدها لتحركات الخاطفين وطالبت بايلاء هذه القوى المزيد من الدعم والمساعدة.
لا يزال الخلاف حول آلية تطبيق قانون الانتخاب، يوحي وكأن هناك فريقاً من السياسيين يسعى جاهداً لعرقلة اجراء الانتخابات واللجوء الى التمديد مرة جديدة. ورغم كل التأكيدات التي تصدر عن اعلى المراكز اللبنانية لا يزال اللبنانيون يتخوفون من نسف الانتخابات استناداً الى تجارب سابقة علمتهم عدم الثقة بكل التصريحات خصوصاً وانه تم نسف الانتخابات الفرعية في كسروان وطرابلس بدون اي ضجة.

اسرار
الاتفاقيات بالتراضي كانت على الدوام خيار السياسيين المفضل لانها تخرج عن اطار المراقبة والمحاسبة وتفتح الباب امام الصفقات المربحة وتغذي الفساد والهدر. وكان اخر حديث في هذا الاطار قضية البواخر التركية لتوليد الكهرباء التي افشل بعض السياسيين فكرة التراضي واصروا على نقلها الى ادارة المناقصات. ورغم ذلك لا تزال الخطط التي تقدم تشوبها العيوب التي تمنع اقرارها وبدل تحقيق الوعد بتيار 24 ساعة خلال الصيف، انقضى الزمن وبقيت الخطط عالقة والتيار غائباً.
قالت مصادر مطلعة ان خطاب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في افتتاح السنة القضائية حرك ملفات لا تزال عالقة منذ سنوات، وحث المعنيين على مراقبة سير الدعاوى والعمل على الاسراع في بتها، وسيعمد التفتيش القضائي على تكثيف تحركه لضبط حسن سير العمل. الا ان بعض الاطراف السياسيين لا يزالون يشكون من الغبن والاهمال اللذين لحقا بهم في المناقلات القضائية التي تمت وفق اتفاق جاء لمصلحة افرقاء دون الاخرين.
تعيين سفير جديد للبنان في سوريا هو سعد زخيا اثار ضجة في الاوساط السياسية وحملة استهدفت رئيس الحكومة لقبوله بتعيين السفير في وقت هناك قضايا اهم بكثير هي بحاجة الى البحث. وتساءلت بعض الاوساط عن سر هذه العجلة في تعيين زخيا وهل هناك ضغوط مورست على الحكومة من قبل الاطراف التي تستعجل التطبيع مع سوريا وفتح حوار معها هي التي ارغمت الحكومة على هذا التعيين؟

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق