دولية

تشيلسي يحقق في مزاعم انتهاكات جنسية سابقة

بدأ نادي تشيلسي الانكليزي لكرة القدم تحقيقاً في مزاعم تورط أحد موظفيه السابقين في انتهاكات جنسية خلال فترة عمله في السبعينيات من القرن الماضي.

وقال النادي الذي يلعب في الدوري الإنكليزي الممتاز إن هذا الموظف الذي تحوم حوله هذه المزاعم قد توفي.
وأكد تشيلسي أنه سيقدم «كل أشكال المساعدة الممكنة» للاتحاد الإنكليزي لكرة القدم الذي يجري تحقيقاً مستقلاً في هذه القضية.
وأوضح أن هذه المساعدة ستشمل تقديم «أي معلومات ذات صلة تنجم عن نتائج تحقيق النادي».
يأتي هذا بعد أن كشف أكثر من 20 لاعب كرة سابقاً عن ارتكاب انتهاكات جنسية بحقهم حينما كانوا أطفالاً. وتجري الشرطة أيضاً تحقيقات عديدة في هذه القضية حالياً.
وقالت وزيرة الثقافة البريطانية كارين برادلي في كلمة أمام مجلس العموم يوم الثلاثاء إن الشرطة تلقت أكثر من 250 اتصالاً عن مزاعم وقوع انتهاكات جنسية في كرة القدم.
وأنشات جمعية «إن اس بي سي سي» الخيرية الأسبوع الماضي خطاً ساخناً لهذا الغرض، تلقى أكثر من 50 اتصالاً في أول ساعتين فقط.
وأكد غريغ كلارك رئيس الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم أن فضيحة الانتهاكات الجنسية بحق الأطفال تمثل واحدة من أكبر الأزمات في تاريخ الاتحاد.
من جهتها، طالبت وزيرة الرياضة تريسي كراوتش في خطاب مكتوب أكثر من 40 هيئة رياضية بالتحقيق فيما إذا كانت هناك أي مزاعم بوقوع انتهاكات جنسية سابقة «يمكن أن تفيد التحقيق أو إعادة التحقيق» في بعض هذه القضايا.
ودعت الوزيرة الهيئات إلى التأكد من أن قواعدها لحماية الأطفال تتمتع بـ «أكبر قدر ممكن من الصرامة».

بي بي سي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق