دولية

سلمان بن ابراهيم رئيساً للاتحاد الاسيوي لكرة القدم حتى 2019

زكت الجمعية العمومية للاتحاد الاسيوي لكرة القدم الخميس الشيخ البحريني سلمان بن ابراهيم آل خليفة رسمياً رئيساً للاتحاد لولاية من 4 سنوات تمتد حتى 2019.

وفاز سلمان بن ابراهيم بالرئاسة منذ فترة لعدم وجود اي مرشح منافس له مع اقفال باب الترشيح، وكان ينتظر فقط الاجراء الروتيني الرسمي في الجمعية العمومية.
وتولى بن ابراهيم الرئاسة في ايار (مايو) 2013 لاكمال الولاية السابقة للقطري محمد بن همام الذي اوقف مدى الحياة عن ممارسة اي نشاط رياضي بسبب مزاعم فساد في انتخابات رئاسة الفيفا في 2011، وذلك بعد فوزه على التايلاندي ووراوي ماكودي والاماراتي يوسف السركال في تصويت الجمعية العمومية.
وحضر الجمعية العمومية اضافة الى ممثلي الاتحادات الاسيوية، حشد كبير من قادة كرة القدم العالمية تقدمهم رئيس الفيفا السويسري جوزيف بلاتر المرشح لولاية خامسة على التوالي، ورؤساء الاتحادات القارية الاخرى غاب عنهم الفرنسي ميشال بلاتيني رئيس الاتحاد الاوروبي في اللحظة الاخيرة لوفاة والدته.
كما حضر منافسو بلاتر الثلاثة على رئاسة الفيفا الامير الاردني علي بن الحسين والهولندي مايكل دي براغ والدولي البرتغالي السابق لويس فيغو بعد ان كان حضور الاخيرين غير مؤكد.
وقال سلمان بن ابراهيم في افتتاح اعمال الجمعية العمومية «انجزنا الكثير في العامين الماضيين»، مؤكداً على «الوحدة والتضامن في القارة الاسيوية منذ ان تولى الرئاسة»، مضيفاً «يجب البناء على ما حققناه في هذين العامين والتطلع الى المستقبل».
واعتبر انه بالوحدة «تكون القارة اقوى وتقف في وجه التدخلات السياسية وتدعم كرة القدم الفلسطينية ومونديال قطر 2022».
كما تحدث عن العمل لتضييق الفجوة بين المنتخبات الاسيوية والمنتخبات العالمية بعد النتائج المخيبة لمنتخبات اسيا في كأس العالم بالبرازيل عام 2014.

بلاتر يشيد بالكرة الآسيوية لتجاوزها مرحلة صعبة
والقى بلاتر كلمة ايضاً بصفته رئيساً للفيفا وليس كمرشح للرئاسة وذلك كما حصل في الجمعيات العمومية للاتحادات القارية الاخرى قائلاً «ان الوحدة والتضامن كانتا رسالتي منذ اعوام، وستبقيان للمستقبل ايضا، لانه بالتضامن والوحدة يمكننا ان نحقق اهدافنا».
وجاءت كلمة بلاتر (79 عاماً) والذي يسعى لولاية خامسة على رأس الفيفا في الانتخابات في أيار (مايو) المقبل هادئة النبرة على عكس العادة مشيداً بالتقدم الذي حققه الاتحاد الآسيوي منذ استبعاد رئيسه السابق القطري محمد بن همام الذي أوقف مدى الحياة قبل عامين.
وعن الشيخ سلمان قال بلاتر إن المسؤول البحريني «أظهر إحساساً متميزاً بالتنظيم والدبلوماسية نجح من خلاله في إعادة قارب الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إلى بر الأمان بعد أن دخل في مياه غير أمنة وغير مستقرة في بعض الأحيان».
وأضاف بلاتر مخاطباً الشيخ سلمان الذي يدعم رئيس الفيفا في سعيه للفوز بولاية جديدة «لقد أعدت هذا القارب سالماً منذ 2013 وأنتم تستحقون عن جدارة واستحقاق إعادة الانتخاب من جانب هذه الجمعية العمومية في وقت لاحق.. انتم تستحقون الكثير من الإشادة يا شيخ سلمان».
وكان الشيخ سلمان أعلن بعد الجمعية العمومة غير العادية في استراليا في كانون الثاني (يناير) الماضي تأييد الاتحاد القاري لإعادة انتخاب بلاتر.
ورغم السماح لبلاتر بالحديث إلى الجمعية العمومية فان الاتحاد القاري لم يسمح للمرشحين الثلاثة الآخرين لرئاسة الفيفا وهم الأمير الأردني علي بن الحسين والبرتغالي الدولي السابق لويس فيغو ومايكل فان براج رئيس الاتحاد الهولندي لكرة القدم بالحديث في الاجتماع رغم حضورهم.
وفي ظل وجوده في آسيا استخدم بلاتر بعض كلمات الفيلسوف الصيني كونفوشيوس في الحديث كما اعتاد في كثير من الأحيان عن التضامن والوحدة وركز على القتال الذي يدور في بعض مناطق أفغانستان والعراق وسوريا على سبيل المثال.
وقال «ان كرة القدم ليست تنظيم الاحداث فقط، بل هي عملية تطوير واحترام وروح رياضية وتعلم الخسارة والفوز معاً، فمع الوحدة والتضامن يمكننا ان نتطلع الى مستقبل مشرق لكرة القدم».
واعطى مثالاً على أهمية كرة القدم لدى الدول والشعوب بقوله «ان منتخب سوريا تأهل الى نهائيات كأس العالم دون 17 عاماً برغم حالة الحرب في سوريا ما يثبت استمرارية كرة القدم حتى في احلك الظروف».
وتجري انتخابات الفيفا في 29 ايار (مايو) المقبل في زيوريخ.

أ ف ب/رويترز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق