رياضة لبنانية

لبنان استضاف حدثاً رياضياً ادارياً دولياً

في حدث رياضي اداري دولي هو الاول من نوعه في لبنان على صعيد رياضة المحركات المائية استضاف لبنان اجتماعات الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للمحركات المائية وجميع اللجان التابعة للاتحاد.
وحضر الجمعية العمومية رئيس الاتحاد الدولي الايطالي رافاييلو شيوللي واعضاء المكتب التنفيذي ورؤساء ومندوبو 28 دولة من بلجيكا وكندا والصين وكرواتيا واستونيا وفنلندا وفرنسا والمجر وايرلندا ولاتفيا ولبنان وليتوانيا ومالطا وموناكو ومونتينغرو والنروج وبولندا والبرتغال وقطر وروسيا وجنوب افريقيا واسبانيا والسويد وسويسرا وتركيا وايطاليا والمانيا والولايات المتحدة الاميركية.
وكان رئيس الاتحاد اللبناني للمحركات المائية الاميرال ادمون شاغوري قد ترأس اجتماعات دورية للجنة المنظمة ولاعضاء اللجنة الادارية في الاتحاد والمخصصة لانجاح استضافة هذا التجمع الدولي الكبير.
وفي هذا الاطار سبق لآخر جمعية عمومية ان سمت لبنان لاستضافة الاجتماع الكبير نظراً للدور الفاعل الذي يلعبه الاتحاد اللبناني ضمن الأسرة الدولية على جميع الاصعدة ان من حيث المشاركة في البطولات او المشاركة في الاجتماعات الدورية مما جعل الاتحاد الدولي ينتخب شاغوري عضواً ضمن اللجنة العليا الدائمة التي تشرف على جميع اللجان العاملة في الاتحاد الدولي وهو مركز هام جداً.
هذا وأعد الاتحاد اللبناني للمحركات المائية برنامجاً حافلاً للضيوف الدوليين خلال اقامتهم في وطن الأرز منها زيارة الوفود المشاركة في المؤتمر الدولي مقر الاكاديمية التدريبية الدولية في مدينة جونيه والاطلاع على تجهيزاتها وتقنياتها الرياضية الحديثة.
والقى رئيس الاتحاد الدولي للمحركات المائية شيوللي كلمة باسم الوفود نوه فيها بالدور الذي تلعبه الاكاديمية في تدريب الراغبين بقيادة الزوارق الرياضية السريعة.
واختتم المؤتمر بكلمة لرئيس الاتحاد الدولي شيوللي تحدث فيها عن ماهية الجمعية العمومية ومنها انتخاب اربعة اعضاء في المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي حيث جرى انتخاب ممثلي بلجيكا والصين وموناكو والسويد.
كما تم التصديق على تشكيل اللجان العاملة في الاتحاد الدولي وجرى تسمية الصين لاستضافة هذا المؤتمر الدولي العام المقبل.
وفي نصر رياضي للبنان جرى تعيين رئيس الاتحاد اللبناني شاغوري بالاجماع سفيراً للاتحاد الدولي للمحركات المائية في العالم مع كامل الصلاحيات.
واجمع مندوبو الدول على الاشادة بالمؤتمر الـ 91 الذي استضافه لبنان من جميع النواحي التنظيمية والادارية واللوجستية والمقررات الصادرة عنه.
كما اشاد مندوبو الدول بلبنان وبشعبه المضياف مشيرين الى انهم فوجئوا بما رأوه في الربوع اللبنانية وبتوفر الامن فيه وتمنوا ان يتم عقد المزيد من الاجتماعات في وطن الأرز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق