دولية

الأميركي للمحترفين: بوسطن يسقط بعد 16 فوزاً ووستبروك يتفوق على دورانت

أنهى ميامي هيت سلسلة من 16 انتصاراً متتالياً لبوسطن سلتيكس وفاز عليه 104-98، الاربعاء في دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين، فيما خرج راسل وستبروك نجم اوكلاهوما فائزاً من مواجهة حامية مع زميله السابق كيفن دورانت هداف غولدن ستايت حامل اللقب.

في المباراة الاولى على ملعب «اميركان ايرلاينز ارينا» وامام 19704 متفرجين، برز مع ميامي المضيف السلوفيني غوران دراغيتش (27 نقطة) وديون وايترز (26 نقطة)، ليحقق ميامي فوزه الثامن مقابل 9 خسارات، ويتعرض بوسطن متصدر الدوري لخسارته الثالثة فقط هذا الموسم والاولى منذ 18 تشرين الاول (اكتوبر)، مقابل 16 فوزاً.
ولدى الخاسر، لم ينجح النجم كايري ايرفينغ، صاحب الاحصائيات المميزة، في تسجيل أكثر من 23 نقطة، وقد أهدر رمياته الثلاث من خارج القوس وسجل 11 محاولة من اصل 22.
وقال وايترز بعد اللقاء «هؤلاء الشبان لم يحققوا 16 فوزاً من لا شيء. لقد كانت معركة».
وتخلف بوسطن بفارق كبير 63-79 بعد الربع الثالث، ولم ينجح في الرابع بتعويضه نهائياً، برغم تقليصه الفارق الى 90-91، قبل ان يزرع وايترز رمية ثلاثية قبل 3 دقائق على نهاية المباراة، ثم اخرى رفعت الفارق الى 7 نقاط.
بدوره رأى ايرفينغ «الفرق التي تواجهنا تقدم أفضل ما عندها. سجلوا الكرات وكان ايقاعهم جيدا. ارادوا ذلك (الفوز) ونجحوا في تحقيقه».

مشادة وستبروك-  دورانت
وفي الثانية على ملعب «تشيزابيك انرجي ارينا» وأمام 18203 متفرجين، نجح أوكلاهوما سيتي المضيف في تخطي غولدن ستايت ووريرز 108-91، في مباراة شهدت مناوشات كلامية قوية بين موزع الاول راسل وستبروك وهداف الثاني كيفن دورانت اللذين قادا سيتي الى نهائي 2012.
وسجل وستبروك 34 نقطة و10 متابعات و9 تمريرات حاسمة، فيما اكتفى دورانت بـ 21 نقطة.
ودخل دورانت الذي ترك اوكلاهوما في 2016 بصفقة ضخمة وعاد للمرة الثانية الى ارض فريقه السابق، على وقع صافرات الاستهجان. وارتفعت حدة المواجهة بعد دخوله في مناوشة كلامية كادت تصل الى تضارب مع وستبروك في منتصف الربع الثالث عندما كان اوكلاهوما متقدما 73-56.
وساهم في فوز أوكلاهوما نجم نيويورك نيكس السابق كارميلو انتوني (22 نقطة) ونجم انديانا بيسرز السابق بول جورج (20 نقطة و11 متابعة)، فيما أضاف لاعب الارتكاز النيوزيلندي ستيفن أدامس 14 نقطة و12 متابعة.
وبعد المباراة قال وستبروك افضل لاعب في الدوري الموسم الماضي «ألعب بالقوة عينها كل ليلة، ضد كيفن او ريجي جاكسون في ديترويت. لا أصدقاء لدي على ارض الملعب، باستثناء الكرة وزملائي».
بدوره، رأى دورانت ان «الخبر الاساسي في المباراة هو خسارتنا وتحقيق اوكلاهوما مباراة كبيرة، يجب ان نهنئهم».
ورفع أوكلاهوما رصيده الى 8 انتصارات مقابل 9 خسارات، فيما مني غولدن ستايت، وصيف المنطقة الغربية، بخسارة خامسة مقابل 13 فوزاً.
ولدى الخاسر، كان الموزع ستيفن كوري أفضل مسجل مع 24 نقطة.

ليبرون يضرب
وفي كليفلاند، سجل «الملك» ليبرون جيمس 23 من نقاطه الـ 33 في الربع الاخير ليقود كافالييرز الى فوزه السادس على التوالي على حساب بروكلين نتس 119-109.
وتابع كليفلاند تسلقه ترتيب المنطقة الشرقية واصبح رابعاً (11-7) وراء بوسطن وديترويت وتورونتو.
وقال جيمس «لقد قمت بجهد كبير وأعتقدت بان كل كرة ستدخل. لكن من دون الحواجز التي صنعها زملائي والدفاع، التقاط المتابعات وقطع الكرات، لم يكن كل ذلك ممكناً لي. لذا يستحقون الاشادة الاكبر».
وسجل جيمس اربع ثلاثيات ليصبح اللاعب الـ 26 في تاريخ الدوري يسجل 1500 رمية من خارج القوس.
وكانت النتيجة متعادلة 77-77 قبل الربع الاخير الذي تفوق فيه وصيف الموسم الماضي بفارق 10 نقاط.
وأضاف للفائز كيفن لوف 18 نقطة و10 متابعات والبديل دواين وايد 18 نقطة وجاي كراودر 14 نقطة، فيما كان رونداي هوليس-جيفرسون (20 نقطة) الافضل لدى بروكلين الذي مني بخسارته الحادية عشرة.

أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق