دولية

رونالدو يؤكد الخبر السعيد… إنجابه توأمين!

أعلن مهاجم فريق ريالد مدريد، كريستيانو رونالدو، إنجابه توأمين، وذلك بعد ساعات من خسارة منتخبه البرتغالي مباراة نصف نهائي كأس القارات في روسيا.

ومنذ أيام، ذكرت وسائل إعلام برتغالية أن طفليه ولدا عن طريق أم بديلة في الولايات المتحدة. وأكد رونالدو الخبر بعد وقت قصير من خروج منتخب بلاده الوطني في ركلات الترجيح أمام شيلي.
وقال اللاعب الدولي عبر حسابه في موقع فايسبوك: «أنا سعيد للغاية لأنني سأكون، أخيراً، مع أطفالي للمرة الأولى».
ولدى رونالدو بالفعل ابن، واسمه كريستيانو رونالدو الابن، الذي وُلد في حزيران (يونيو) عام 2010.
وبدأ مهاجم ريال مدريد رسالته قائلا إنه كان يلعب في الفريق الوطني بجسده وروحه على الرغم من ولادة التوأمين.
وأضاف: «للأسف، لم نتمكن من تحقيق هدفنا الرياضي الأهم».
وانتهت مباراة نصف النهائي في قازان بالتعادل السلبي، لكن المنتخب الشيلي فاز بعدما أهدر زملاء رونالدو ثلاث ضربات ترجيح.
ولا توجد معلومات عن التوأمين، على الرغم من أن تقارير غير مؤكدة في البرتغال قالت إنهما ولدا في الثامن من حزيران (يونيو)، أي قبل بداية كأس القارات.
وقالت قناة «إس آي سي» البرتغالية الخاصة إن التوأمين، وهما ولد وبنت، أُطلق عليهما اسما إيفا وماتيو.
وقال الاتحاد البرتغالي لكرة القدم في بيان إن رونالدو أخبر المسؤولين في الاتحاد قبل بداية بطولة كأس القارات بأنه أصبح أباً مرة أخرى، لكنه مع ذلك قرر السفر إلى روسيا مع الفريق. ووصف الاتحاد قرار رونالدو بأنه «لفتة يتعين علينا توضيحها والإشادة بها».

بي بي سي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق