دولياتعالم

ترامب يقبل دعوة ماكرون للمشاركة في احتفالات العيد الوطني الفرنسي

أعلنت الرئاسة الفرنسية الأربعاء أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قبل الدعوة لحضور العرض العسكري السنوي بمناسبة العيد الوطني لفرنسا في 14 تموز (يوليو). وكان الرئيس ماكرون قد وجه دعوة لترامب بمناسبة إحياء الذكرى المئة لدخول الولايات المتحدة الحرب العالمية الأولى.

أعلنت الرئاسة الفرنسية الأربعاء أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب «قبل دعوة» نظيره ايمانويل ماكرون للمشاركة في العرض العسكري التقليدي الذي يقام في الرابع عشر من تموز (يوليو) في جادة الشانزليزيه بمناسبة العيد الوطني الفرنسي.
وجاء في بيان صدر عن الإليزيه «سيشارك بهذه المناسبة جنود أميركيون في العرض العسكري إلى جانب رفاقهم الفرنسيين»، مذكراً بأنه يجري هذه السنة الاحتفال بـ «الذكرى المئوية الأولى لدخول الولايات المتحدة الحرب خلال الحرب العالمية الأولى»، إلى جانب الحلفاء.
من جهته أصدر البيت الأبيض بياناً أكد أن «الرئيس ترامب يتطلع إلى إعادة تأكيد روابط الصداقة القوية بين أميركا وفرنسا».
وأضاف أن رئيسي البلدين سيغتنمان فرصة لقائهما في باريس «لتعزيز الشراكة الاقتصادية وفي مجال مكافحة الإرهاب (…) ومناقشة العديد من المسائل الأخرى ذات الاهتمام المشترك».
ومن المقرر أن يتوجه الرئيس الفرنسي بعد احتفالات الشانزليزيه إلى مدينة نيس في جنوب شرق فرنسا لتكريم ضحايا الاعتداء الإرهابي الذي حصد العام الماضي يوم العيد الوطني 86 قتيلاً و434 جريحاً. ولن يرافقه الرئيس الأميركي في هذه الزيارة.
وكان ماكرون جدد الثلاثاء خلال اتصال هاتفي مع ترامب دعوته للأخير لزيارة فرنسا والمشاركة في العيد الوطني. ووجه ماكرون الدعوة لترامب المرة الأولى خلال قمة للحلف الأطلسي في نهاية أيار (مايو) الماضي في بروكسل.

فرانس 24 / أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق