دولية

ابطال اوروبا: دورتموند الى ثمن النهائي واشبيلية على مشارفه وريال مدريد ويوفنتوس يهدران الفرصة

بلغ بوروسيا دورتموند الالماني الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم بفوزه الثمين على ضيفه سبورتينغ لشبونة البرتغالي 1-صفر على ملعب «سيغنال ايدونا بارك» في دورتموند في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة السادسة في دور المجموعات لمسابقة دوري ابطال اوروبا في كرة القدم.

وخطا اشبيلية الاسباني خطوة كبيرة نحو اللحاق بركب المتأهلين بفوزه الكبير على ضيفه دينامو زغرب الكرواتي 4-صفر في المجموعة الثانية، فيما اهدر كل من ريال مدريد الاسباني حامل اللقب ويوفنتوس الايطالي وصيف بطل النسخة قبل الاخيرة الفرصة بسقوطهما في فخ التعادل امام ليجيا وارسو البولندي 3-3 وليون الفرنسي 1-1 على التوالي، بل انهما افلتا من الخسارة.
وعاد ليستر سيتي الانكليزي بتعادل سلبي ثمين من كوبنهاغن لم يكن كافياً لتخطيه الدور الاول في هذه الجولة وذلك لفوزه بورتو البرتغالي على ضيفه كلوب بروج البلجيكي 1-صفر، فيما قطع مونكاو الفرنسي وباير ليفركوزن الالماني شوطاً كبيراً للظفر ببطاقتي المجموعة الخامسة اثر فوز الاول على ضيفه سسكا موسكو الروسي 3-صفر، والثاني على مضيفه توتنهام الانكليزي 1-صفر.
وارتفع عدد الاندية المتأهلة الى ثمن النهائي الى 5، بعدما حجزت اندية ارسنال الانكليزي وباريس سان جرمان الفرنسي وبايرن ميونيخ الالماني واتلتيكو مدريد الاسباني بطاقاتها الثلاثاء.

دورتموند يحجز بطاقته في غياب اوباميانغ
تابع بوروسيا دورتموند نتائجه الرائعة في المسابقة القارية وحقق فوزه الثالث مقابل تعادل واحد وبلغ دور ثمن النهائي بل قطع شوطاً كبيراً في حسم صدارة المجموعة بعدما فض الشراكة مع النادي الملكي وبات يبتعد عنه بفارق نقطتين.
وجدد بوروسيا دورتموند فوزه على الفريق البرتغالي (تغلب عليه 2-1 في الجولة الثالثة في لشبونة)، في غياب نجمه وهدافه الدولي الغابوني بيار ايميريك اوباميانغ الذي استبعده المدرب توماس توخيل «لاسباب داخلية».
واستغل الكولومبي ادريان راموس غياب اوباميانغ ولعبه اساسيا في التشكيلة وسجل هدف الفوز في الدقيقة 12 بضربة رأسية اثر تمريرة عرضية من ماتياس غينتر.
يذكر ان نتائج بوروسيا دورتموند تراجعت محلياً بسبب الغيابات الكثيرة في صفوفه اثر الاصابة واللائحة طويلة يتقدمها سفن بندر وماركو رويس ونيفين سوبوتيتش وإريك دورم ومارسيل شميلتسر.

ليجيا وارسو يفسد مئوية زيدان مع النادي الملكي
وافسد ليجيا وارسو احتفالية الفرنسي زين الدين زيدان بالمباراة المئة له على رأس الادارة الفنية للنادي الملكي وكاد يلحق به خسارة تاريخية.
وكانت المباراة تكتسي اهمية كبيرة بالنسبة الى زيدان كونها الـ 100 له على رأس الادارة الفنية للميرينغي في مختلف المسابقات، وبالتالي سعى خلالها الى تحقيق فوزه الـ 59 وحجز بطاقة التأهل الى الدور ثمن النهائي للمسابقة التي قاده الى لقبها الموسم الماضي على حساب الجار اتلتيكو مدريد.
وبدا ان ريال مدريد حسم نتيجة المباراة عندما تقدم بهدفين نظيفين سجلهما الويلزي غاريث بايل بعد مرور 57 ثانية بتسديدة على الطائر بيسراه من خارج المنطقة اثر كرة من رونالدو، وهو اسرع هدف للنادي الملكي في تاريخ دوري الابطال، والفرنسي كريم بنزيمة بتسديدة زاحفة من مسافة قريبة بعد كرة على طبق من ذهب من بايل (35).
لكن ليجيا وارسو قلب الطاولة على ضيوفه في هذه المباراة التي اقيمت بدون جمهور بسبب عقوبة فرضها الاتحاد الاوروبي على الفريق البولندي اثر الاحداث العنصرية لجماهيره خلال استضافته لبوروسيا دورتموند في الجولة الاولى.
وقلص البلجيكي فاديس اودجيدجا اوفوي الفارق بتسديدة قوية بيسراه من خارج المنطقة اسكنها الزاوية اليمنى البعيدة للحارس الكوستاريكي كيلور نافاس (40)، وادرك ميسروسلاف رادوفيتش التعادل من مجهود فردي انهاه بتسديدة قوية بسن قدمه اليمنى على يسار الحارس نافاس (58)، ثم تقدم عبر الفرنسي ثيبو مولان من تسديدة قوية بيمناه من خارج المنطقة ارتطمت بالقائم الايسر وعانقت الشباك (83).
وانقذ الدولي الكرواتي ماتيو كوفاسيتش النادي الملكي من خسارة تاريخية بادراكه التعادل من تسديدة قوية زاحفة من داخل المنطقة اثر تمريرة رائعة بالكعب من داني كارفاخال (85).
ومنذ تعيينه مدربا للنادي الملكي في 4 كانون الثاني (يناير) الماضي، قاد زيدان ريال مدريد في 100 مباراة، فاز في 58 منها مقابل 26 تعادلاً و16 هزيمة.
ولعب زيدان بقوته الهجومية الضاربة بقيادة الثلاثي «بي بي سي”» بايل وبنزيمة والدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو ومعهم الفارو موراتا، لكن دون جدوى، كما ان الدون رونالدو اهدر العديد من الفرص بسبب «أنانيته» كونه كان يامل في هز الشباك لبلوغ 100 هدف في المسابقات الاوروبية (98 هدفاً حالياً) وتعزيز غلته التهديفية في المسابقة القارية العريقة (95 هدفاً حالياً).
وكانت المشكلة المدريدية في خط الدفاع لغياب القائد سيرجيو راموس والبرازيلي مارسيلو والبرتغالي بيبي بسبب الاصابة حيث اضطر زيدان الى الدفع للبرتغالي فابيو كوينتراو العائد الى الملاعب للمرة الاولى هذا الموسم بعد غياب فترة طويلة بسبب الاصابة.
وتنتظر ريال مدريد رحلة محفوفة بالمخاطر الى لشبونة في الجولة المقبلة لمواجهة سبورتينغ لشبونة قبل استضافةبوروسيا دورتموند في الجولة الاخيرة.

يوفنتوس/ليون
ولم تكن حال يوفنتوس افضل من النادي الملكي، ففي الوقت الذي اعتقد فيه الجميع انه في طريقه الى تحقيق فوز سهل على ليون عندما تقدم بهدف للارجنتيني غونزالو هيغواين جزاء في الدقيقة 13 اثر عرقلة ستيفانو ستورارو داخل المنطقة من قبل مختار دياخابي، خيب فريق «السيدة العجوز» الامال في ثانية حيث انتفض الضيوف ونجحوا في ادراك التعادل عبر كونتان توليسو في الدقيقة 84 وكانوا قاب قوسين او ادنى من تسجيل هدف الفوز.
وتراجع يوفنتوس الى المركز الثاني برصيد 8 نقاط مقابل 4 نقاط لليون الذي انعش اماله في المنافسة على احدى البطاقتين.
وأجل تعثر ليون تأهل اشبيلية الذي اكرم وفادة ضيفه دينامو زغرب برباعية نظيفة تناوب على تسجيلها الارجنتيني لوسيانو فيتو (31) وسيرجيو اسكوديرو (66) والفرنسيان ستيفن نزونزي (80) ووسام بن يدر (87).
ورفع اشبيلية رصيده الى 10 نقاط وانفرد بالصدارة بفارق نقطتين امام يوفنتوس الذي يحل ضيفا عليه في الاندلس في الجولة المقبلة حيث يكفي التعادل بطل الدوري الاوروبي «يوروبا ليغ» في الاعوام الثلاثة الاخيرة لتخطي الدور الاول.

موناكو / سسكا موسكو
وفي المجموعة الخامسة، عزز موناكو صدارته بفوز ساحق على ضيفه سسكا موسكو 3-صفر.
وحسم فريق الامارة النتيجة في شوطها الاول بتسجيله ثلاثة اهداف عبر فالير جيرمان عندما تلقى كرة خلف الدفاع وانفرد بالحارس وراوغه قبل ان يتابعها داخل المرمى الخالي (13) والدولي الكولومبي راداميل فالكاو غارسيا من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من بنجامان ميندي (29) ومن مسافة قريبة ايضاً اثر لعبة مشتركة داخل المنطقة مع جيرمان هيأها لنفسه واستدار قبل ان يسددها داخل المرمى (41).
ورفع موناكو رصيده الى 8 نقاط بفارق نقطتين امام باير ليفركوزن الالماني الذي انتزع المركز الثاني من مضيفه توتنهام الانكليزي بالفوز عليه بهدف وحيد سجله السلوفيني كيفن كامبل في الدقيقة 65.
وفي المجموعة السابعة، اجل بورتو البرتغالي تأهل ليستر سيتي بفوزه على ضيفه كلوب بروج بهدف وحيد سجله اندريه سيلفا بضربة رأسية ارتطمت برأس مدافع الضيوف توماس بينا وعانقت الشباك (37).
وانفرد بورتو بالمركز الثاني برصيد 7 نقاط بفارق نقطتين امام شريكه السابق كوبنهاغن الذي اوقف الانتصارات المتتالية لليستر سيتي عند 3 وارغمه على التعادل السلبي.

أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق