سيارات

276 ألف طلبية على سيارة «تيسلا» الجديدة في 3 ايام!

سجلت مجموعة «تيسلا» الأميركية لصناعة السيارات الكهربائية 276 ألف طلبية في خلال ثلاثة أيام على سيارتها الجديدة «مودل 3»، بحسب آخر التقديرات التي تخطت بأشواط توقعات المحللين الأولية.

وغرد إلون ماسك مؤسس «تيسلا» ومديرها على حسابه في «تويتر» الأحد «276 ألف طلبية على «مودل 3» حتى مساء السبت».
وكانت المجموعة الأميركية قد كشفت النقاب عن سيارتها الجديدة مساء الخميس بسعر 35 ألف دولار لكنها فتحت المجال للطلبيات المسبقة منذ الخميس صباحاً. فاصطف آلاف الزبائن في الطوابير أمام متاجرها لحجز سيارة لم يروها بعد.
وخلال العرض الرسمي للسيارة تكلم ماسك عن 115 ألف طلبية على الصعيد العالمي. ولا ينفك هذا العدد المحدث بانتظام على «تويتر» في الازدياد. وأقر إلون ماسك شخصياً على خدمة التواصل الاجتماعي بأنه لم يكن يتوقع نسبة عالية لهذه الدرجة، مشيراً في إحدى تغريداته إلى أنه «لا بد من إعادة النظر في خطط الإنتاج».
وهو أعلن مساء الخميس أن أولى عمليات التسليم ستجرى في نهاية العام 2017.
وتعول «تيسلا» على «مودل 3» التي من شأنها أن تسمح لها بالانضمام إلى سوق السيارات الموجهة للجمهور العريض، لكن يبقى الان معرفة ان كانت قادرة على تلبية الطلب المتزايد عليها.
ولم تنتج هذه الشركة الناشئة سوى 50 ألف مركبة العام الماضي وهي تنوي رفع إنتاجها السنوي إلى 500 ألف بحلول العام 2020.
ويعزى هذا الإقبال الكثيف على «مودل 3» بجزء منه إلى سعي الزبائن، لا سيما في الولايات المتحدة، إلى ضمان مرتبة متقدمة جداً في قائمة الحجوزات للاستفادة من تخفيضات ضريبية.
فالحكومة الفدرالية الأميركية تقدم قرضاً ضريبياً بقيمة 7500 دولار في مقابل شراء سيارة كهربائية، غير أن هذه المنحة التي يقضي الهدف منها بدعم سوق المركبات الكهربائية لا تقدم سوى لأول 200 ألف سيارة يبيعها المصنع في بلد ما، أي أنها في حالة «تسيلا» تنطبق بداية على نماذج «مودل اس» و«مودل اكس» المطروحة سابقاً في السوق.

أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق