دولية

فوز تشلسي على برشلونة بركلات الترجيح 4-2

فاز تشلسي بطل الدوري الانكليزي لكرة القدم على برشلونة الاسباني بركلات الترجيح 4-2 بعد تعادلهما في الوقت الاصلي 2-2 في واشنطن ضمن كأس الابطال الدولية التي تدخل في اطار جولتهما الاميركية التحضيرية للموسم المقبل.

وجاءت المباراة قوية بين الفريقين ولم يتمكن اي من الفريقين من حسم نتيجتها في مصلحته في الوقت الاصلي فاحتكما الى ركلات الترجيح لتحديد الفائز.
وقال مدرب تشلسي، البرتغالي جوزيه مورينيو بعد اللقاء: «ان ركلات الترجيح لا تعني بالنسبة الينا اي شيء وحتى بالنسبة الى برشلونة على ما اعتقد».
وامام 80 الف متفرج، افتتح البلجيكي ايدين هازار التسجيل لتشلسي عند الدقيقة 10، الا ان الفريق الكاتالوني قلب الطاولة فادرك التعادل بواسطة مهاجمه الدولي الاوروغوياني لويس سواريز (52) ثم تقدم بهدف ساندرو راميريز في الدقيقة 66.
وكان رجال المدرب لويس انريكي في طريقهم الى تحقيق الفوز لكن المدافع العملاق غاري كاهيل أنتزع التعادل للفريق اللندني عند الدقيقة 85 من كرة رأسية.
وفي ركلات الترجيح اضاع لاعبا برشلونة الكرواتي الن خليلوفيتش وجيرار بيكيه ركلتين، في حين ترجم رباعي تشلسي الكولومبي رداميل فالكاو غارسيا والنيجيري فيكتور موزيس والبرازيلي راميريز سانتوس والفرنسي لويك ريمي ركلاته بنجاح.
واضاف مورينيو «لم تكن مباراة تكتيكية، بل ان الفريقين كانا يبحثان عن الكثافة»، واكد انريكي انه حضر «مباراة أكثر بدنية من المتوقع في هذه الفترة من الموسم».
وخسر برشلونة جهود مدافعه البرازيلي دوغلاس لاصابته في الرباط الصليبي في الشوط الاول حيث اشارت تقارير اسبانية غيابه نحو شهرين عن الفريق الكاتالوني.
من جهته، تعرض كاهيل الى كسر على الارجح في أنفه، فيما شعر الاسباني دييغو كوستا «بالام في العضلة الخلفية» بحسب مورينيو الذي اشار الى انه «يتعين علينا الانتظار» في وقت ينطلق فيه الدوري الانكليزي بعد 10 ايام، فيما ينطلق الدوري الاسباني في 21 آب (أغسطس) المقبل.
وهي الخسارة الثانية لبرشلونة في الدورة الودية بعد الاولى امام مانشستر يونايتد الانكليزي 1-3 السبت الماضي مقابل فوز واحد كان على حساب لوس انجليس غالاكسي الاميركي الاربعاء الماضي، علماً بانه خاض مبارياته في غياب نجميه الارجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار دا سيلفا.
وتبقى مباراة واحدة لبرشلونة ضد فيورنتينا الايطالي الاحد المقبل في فلورنسا، قبل خوض مباراة الكأس السوبر الاسبانية امام اتلتيك بلباو في 14 آب (اغسطس).
في المقابل، حسم تشلسي للمرة الثانية مبارياته في كأس الابطال الدولية بركلات الترجيح بعد الاولى امام باريس سان جرمان الفرنسي 6-5 السبت الماضي اثر انتهاء الوقت الاصلي بالتعادل 1-1، علماً انه خسر مباراته الاولى امام نيويورك ريد بولز الاميركي 2-4 الخميس الماضي.
ويلتقي تشلسي مع جاره اللندني ارسنال الاحد المقبل في الدرع الخيرية قبل ان يلتقي مع فيورنتينا الاربعاء المقبل على ملعب ستامفورد بريدج في ختام مبارياته في كأس الابطال الدولية.
وفي مباراة اخرى ضمن الدورة الودية اقيمت في مدينة مكسيكو، فاز بنفيكا البرتغالي على اميركا المكسيكي 4-3 بركلات الترجيح ايضا بعد تعادلهما صفر-صفر في الوقت الاصلي الذي شهد اهدار البرازيلي جوناس غونسالفيش اوليفيرا لركلة جزاء للفريق البرتغالي في الدقيقة 16.
وهو الفوز الاول لبنفيكا في الدورة بعد3 هزائم امام باريس سان جرمان 2-3، وفيورنتينا 4-5 بركلات الترجيح (صفر-صفر في الوقت الاصلي)، ونيويورك ريد بولز 1-2.
ومني كلوب اميركا بخسارته الثالثة بعد سقوطه امام لوس انجلوس غالاكسي 1-2 ومانشستر يونايتد صفر-1 مقابل فوز واحد كان على حساب سان خوسيه الاميركي 2-1.

أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق