دولية

باريس سان جرمان يسقط برشلونة رغم غياب إبراهيموفيتش

فاز فريق باريس سان جرمان الفرنسي على ضيفه برشلونة الإسباني بثلاثة أهداف مقابل اثنين في مباراة مثيرة بالمجموعة السادسة من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم امس الثلاثاء، في حين تعادل فريق روما الإيطالي على معقل مانشستر سيتي الإنكليزي 1-1.

احتفظ باريس سان جرمان الفرنسي بسجله المميز على أرضه في مسابقة دوري أبطال أوروبا وذلك بفوزه على ضيفه برشلونة الإسباني 3-2، فيما عاد روما الإيطالي بنقطة مستحقة من معقل مانشستر سيتي الإنكليزي بالتعادل معه 1-1 في الجولة الثانية من دور المجموعات.
في المجموعة السادسة حافظ سان جرمان على سجله الخالي من الهزائم على ملعبه في «بارك دي برينس»، في المسابقة للمباراة الحادية عشرة على التوالي وتحديداً منذ خسارته في الجولة الأخيرة من دور المجموعات لموسم 2004-2005 امام سسكا موسكو الروسي، وذلك بتفوقه على العملاق الكاتالوني برشلونة رغم افتقاده إلى هدافه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الذي غاب عن مواجهة فريقه السابق بسبب الإصابة.
وعوض سان جرمان الذي يشرف عليه مدافع برشلونة السابق لوران بلان، اكتفاءه في الجولة الأولى بالتعادل مع اياكس امستردام الهولندي (1-1 خارج قواعده) وثأر من النادي الكاتالوني الذي كان أخرجه في موسم 2012-2013 من الدور ربع النهائي، رافعا رصيده إلى 4 نقاط في الصدارة بفارق نقطة عن رجال المدرب لويس انريكي، ونقطتين عن اياكس الذي تعادل مع مضيفه ابويل نيقوسيا القبرصي بهدف للدنماركي لوكاس اندرسون (28)، مقابل هدف للبرازيلي غوستافو ماندوكا (32 من ركلة جزاء).

وجاءت بداية المباراة مثيرة إذ افتتح سان جرمان التسجيل في الدقيقة 10 بعد ركلة حرة نفذها البرازيلي لوكاس فوصلت الكرة إلى مواطنه دافيد لويز الذي سيطر عليها أمام الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو قبل أن يسددها بيسراه في مرمى الحارس الألماني مارك-اندري تير شتيغن الذي لعب أساسيا على حساب التشيلي كلاوديو برافو (10).
وهذا الهدف الأول الذي يدخل شباك برشلونة هذا الموسم وبالتحديد بعد 640 دقيقة (سبع مباريات و10 دقائق) في جميع المسابقات.
وكان رد برشلونة سريعا بعد أقل من دقيقة بعد سلسلة من التمريرات وصلت عبرها الكرة إلى ميسي الذي تبادلها مع القائد اندريس انييستا قبل أن يسددها في شباك الحارس الإيطالي سالفاتوري سيريغو(11)، واضعاً حداً لصيامه عن التسجيل في المسابقة الأوروبية الأم لثلاث مباريات متتالية، علما بأن المرة الأخيرة التي فشل فيها ميسي بالوصول إلى الشباك في 4 مباريات متتالية تعود إلى 4 اعوام سابقة وهو رفع اليوم رصيده إلى 68 هدفاً في المسابقة من أصل 88 مباراة ليصبح على المسافة ذاتها من غريمه في ريال مدريد الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو، والنجمان يتخلفان بفارق 3 أهداف فقط عن صاحب الرقم القياسي نجم ريال السابق راوول غونزاليز (71).
ومجدداً استعاد فريق المدرب لوران بلان التقدم في الدقيقة 26 بكرة رأسية من الإيطالي ماركو فيراتي الذي وصلته الكرة من مواطنه تياغو موتا بعد ركلة ركنية أخطأ في تقديرها حارس النادي الكاتالوني.
ومع بداية الشوط الثاني عزز سان جرمان تقدمه بهدف ثالث عندما مرر لوكاس الكرة إلى الأرجنتيني خافيير باستوري على الجهة اليمنى فمررها بدوره إلى الهولندي غريغوري فان در فيل فعكسها الأخير إلى القائم البعيد حيث بلايز ماتويدي الذي تلقفها بيسراه في الشباك الكاتالونية (54).
وعاد برشلونة سريعاً إلى اللقاء وقلص الفارق مجددا إلى هدف بعد كرة عرضية من البرازيلي دانيال الفيش فشل موتا في اعتراضها لتصل للبرازيلي الآخر نيمار الذي سددها بيمناه بعيدا عن متناول سيريغو (56).
وشهدت الدقيقة 69 دخول تشافي هرنانديز (34 عاماً) بدلاً من الكرواتي ايفان راكيتيتش في صفوف النادي الكاتالوني، ليخوض بالتالي مباراته الـ143 في المسابقة ما جعله ينفرد بالرقم القياسي من حيث عدد المباريات في المسابقة والذي كان يتشاركه مع مواطنه راوول غونزاليز، متقدماً على زميله الحارس ايكر كاسياس (141) والويلزي راين غيغز (141 ايضاً).

روما يكتسح سسكا

وفي المجموعة الخامسة، عاد روما من معقل مانشستر سيتي بنقطة مستحقة أضافها للنقاط الثلاث التي حصدها في الجولة الأولى باكتساحه سسكا موسكو الروسي 5-1.
وفي المجموعة السابعة، حقق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو عودة موفقة إلى العاصمة لشبونة وقاد فريقه تشلسي الإنكليزي للفوز على مضيفه سبورتينغ بهدف سجله لاعب بنفيكا السابق الصربي نيمانيا ماتيتش بكرة رأسية من زاوية صعبة بعد ركلة حرة نفذها الإسباني سيسك فابريغاس (34).
وفي المجموعة الثامنة، أنقذ الكولومبي جاكسون مارتينيز بورتو من الهزيمة أمام مضيفه شاختار دانييتسك الأوكراني وأهداه نقطته الرابعة بعدما أدرك له التعادل 2-2 بهدفين في الثواني الأخيرة (89 من ركلة جزاء و3+90) وذلك بعدما كان صاحب الأرض متقدما بهدفين نظيفين للبرازيليين اليكس تيكسيرا (52) ولويس ادريانو (85).
وأهدر بورتو ركلة جزاء في الدقيقة 35 عبر الجزائري ياسين براهيمي.
وكان بورتو حقق فوزاً كاسحاً في الجولة قوامه ستة أهداف نظيفة على باتي بوريسوف البيلاروسي الذي نفض عنه غبار هذه الهزيمة القاسية بفوزه على ضيفه أتلتيك بلباو الإسباني بهدفين لدينيس بولياكوف (19) والكسندر كارنيتسكي (41)، مقابل هدف لاريتس ادوريس (45).

أ ف ب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق