دوليةرياضة

رولان غاروس: نادال يُتوج للمرة الـ 14 ويرفع عدد القابه في الـ «غراند سلام» إلى 22

أحرز الاسباني رافايل نادال، المصنف خامساً، الأحد لقبه الرابع عشر في بطولة رولان غاروس الفرنسية، ثانية البطولات الأربع الكبرى، معززاً رقمه القياسي في الـ «غراند سلام» مع 22 لقباً وبات أكبر لاعب سناً يُتوج في باريس.
وسحق نادال ابن الـ 36 عاماً في مباراة باتجاه واحد منافسه النروجي كاسبر رود الثامن 6-3 و6-3 و6-صفر في ساعتين و18 دقيقة، محققاً لقبه الـ 14 القياسي الاسطوري بعد 17 عاماً من باكورة انتصاراته في رولان غاروس في عام 2005 في سن الـ 19 عاماً.
وفاز نادال بالاشواط الـ 11 الأخيرة في النهائي ليحسم النتيجة واللقب في صالحه وبات يتقدم بفارق لقبين كبيرين عن مطارديه المباشرين الصربي نوفاك ديوكوفيتش والسويسري روجيه فيدرر.
وهو النهائي الكبير الثلاثون لـ «رافا» والرابع عشر في رولان غاروس، ليعزز رقمه القياسي الأسطوري من أصل 14 ظهوراً في النهائي و18 مشاركة بالمجمل منذ بداياته عام 2005.

«سأحاول القتال للاستمرار»

قال نادال المنتشي بفوزه «لا أعرف ما الذي كنت سأفعله في ما يتعلق بالإصابات لولا الفريق وعائلتي وكل من حولي».
وتابع «كنت سأكون قد تقاعدت بالفعل إذا لم يكن ذلك مناسباً لي»، مقراً «لم أصدق أبداً، أنني سأكون هنا في سن السادسة والثلاثين، لأكون منافساً مرة أخرى. وجودي هنا، يعني الكثير بالنسبة الي في أهم ملعب في مسيرتي. إنه يساعدني على الاستمرار».
وأردف نادال الذي احتاج إلى ساعتين و18 دقيقة لرفع عدد انتصاراته القياسية في البطولة إلى 112 فوزاً مقابل 3 هزائم فقط «بالنسبة الي، اللعب هنا أمر لا يصدق. إنه شعور لا يصدق. لا أعرف ما يمكن أن يحدث في المستقبل، لكنني سأواصل القتال لمحاولة الاستمرار».
من ناحيته، قال رود «أهم شيء هو تهنئة رافا»، واضاف متوجهاً إلى نادال «أنت بطل حقيقي. هذه هي المرة الأولى التي أواجهك فيها، لذا أعرف الآن كيف يبدو أن تكون ضحية! سيكون هناك الكثير من الآخرين».
وختم «لقد أخذتني إلى أكاديميتك بأذرع مفتوحة وأنت مصدر إلهام حقيقي لي. نأمل جميعاً أن تستمر في الملاعب لبعض الوقت».
وبعد اسبوع أول هادىء في باريس، خرج نادال منتصراً من أسبوع ثانٍ مرهق. فقبل النهائي ضد رود، قاتل لأكثر من أربع ساعات أمام الكندي فيليكس أوجيه-ألياسيم التاسع في الدور ثمن النهائي واجبر على خوض مباراة من خمس مجموعات للمرة الثالثة فقط في تاريخ مشاركاته في رولان غاروس، وديوكوفيتش في ربع النهائي، ثم عانى لأكثر من ثلاث ساعات أمام الألماني ألكسندر زفيريف في نصف النهائي، قبل أن ينسحب الاخير المصنف ثالثاً عالمياً جراء تعرضه لتمزق في أربطة كاحله الأيمن.

الأكبر سناً

وبات نادال في سن السادسة والثلاثين ويومين اللاعب الاكبر سناً يتوج بطلاً في رولان غاروس، محطماً الرقم القياسي السابق في حوزة مواطنه اندريس خيمينو الذي توج باللقب قبل 50 عاماً بعمر 34 عاماً.
ورغم تقدمه في السن والإصابة المزمنة التي عانى منها في العامين الأخيرين في قدمه، أكد «الماتادور» الاسباني الذي انفرد بداية العام بالرقم القياسي لعدد الألقاب الكبرى (21) بعد فوزه ببطولة أستراليا المفتوحة، أنه «ملك» رولان غاروس من دون منازع.
ولم يخسر الإسباني خلال مشاركاته الـ18 في البطولة الفرنسية سوى ثلاث مباريات، عام 2009 في الدور الرابع أمام السويدي روبن سودرلينغ و2015 و2021 في الدورين ربع ونصف النهائي أمام ديوكوفيتش الذي أقصاه الإسباني في النسخة الحالية من ربع النهائي، فيما انسحب ابن مايوركا عام 2016 قبل مباراته في الدور الثالث بسبب الإصابة.
في المقابل، سعى رود (23 عاماً) الذي بات أوّل لاعب نروجي يبلغ نهائي بطولة كبرى في الغراند سلام الى احراز باكورة القابه الكبيرة، لكنه فشل في تحقيق مبتغاه.
وأبلى رود بلاء حسنا في السنتين الاخيرتين لا سيما على الملاعب الترابية وخير دليل على ذلك فوزه بسبعة ألقاب في مسيرته من أصل 9 على هذه الأرضية. كما فاز في 66 مباراة على الملاعب الترابية منذ مطلع عام 2020 وخاض 10 مباريات نهائية.
ويتدرب رود في اكاديمية نادال، في ماناكور الواقعة في جزيرة مايوركا، منذ عام 2018 الى جانب والده كريستيان الذي كان لاعباً سابقاً، والاسباني بدرو كلار.
لم يسبق للاعبين، قبل نهائي رولان غاروس، ان التقيا اطلاقاً لكنهما خاضا حصصاً تدريبية عدة في اسبانيا حيث كشف النروجي بان نادال «تغلب عليه معظم الاوقات».

مباراة باتجاه واحد

واستهل نادال المواجهة بأفضل طريقة بعدما نجح في انتزاع الشوط الثاني على إرسال منافسه الشاب ليتقدم 2-صفر، ثم عندما رد الأخير سريعاً في الشوط الثالث، عاد الإسباني وكسر الإرسال في الرابع ليتقدم 3-1 ثم 4-1 في طريقه لحسم المجموعة 6-3 في 51 دقيقة.
تعادلت الكفة مع بداية المجموعة الثانية 1-1، قبل أن يكسر رود في الشوط الرابع ارسال نادال بعد خطأ مزدوج من الاخير متقدماً 3-1، ليرد الاسباني مرتين بكسر ارسال منافسه ليتقدم 4-3، في طريقه للفوز 6-3 في 57 دقيقة أيضاً من دون أن يرتكب سوى 5 أخطاء.
وفي الثالثة، تابع نادال حصد الأشواط المتتالية فكسر ارسال النروجي 3 مرات ليحسم المجموعة 6-صفر في 30 دقيقة فالمباراة.

ا ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق