أبرز الأخبارسياسة عربية

مقتل فتى فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في اشتباكات بالضفة الغربية

قالت وزارة الصحة الفلسطينية يوم الأربعاء إن فتى يبلغ من العمر 16 عاماً قُتل برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات شهدتها مدينة نابلس.
وأضافت الوزارة في بيان «استشهاد غيث رفيق يامين 16 عاماً متأثراً بجروح أصيب بها برصاص الاحتلال الحي في رأسه في منطقة قبر يوسف بنابلس».
والمنطقة المحيطة بقبر يوسف هي من المواقع التي تشهد مواجهات متكررة.
وقال الجيش الإسرائيلي على تويتر إنه رد بإطلاق أعيرة نارية حية على مئات الفلسطينيين الذين رشقوا الجنود بالحجارة والقنابل الحارقة خلال زيارة لمصلين يهود لقبر يوسف مساء يوم الثلاثاء.
ويعتقد بعض اليهود بوجود قبر النبي يوسف فيما يقول الفلسطينيون إنه مقام لأحد الشيوخ.
وقال الهلال الأحمر الفلسطيني في نابلس إن أطقمه عالجت 80 مصاباً على الأقل في هذا الموقع من بينهم مصابون بأعيرة حية وبرصاص مطاطي وبسبب استنشاق الغاز المسيل للدموع.
ونددت وزارة التعليم الفلسطينية بقتل الفتى في بيان وشددت على الحاجة إلى ردع القوات الإسرائيلية ومحاسبتها.
وكثفت إسرائيل من مداهماتها في الضفة الغربية منذ أواخر آذار (مارس) بعد سلسلة من الهجمات الدموية شهدتها مدن إسرائيلية.
وتنشب مواجهات واشتباكات عادة لدى توغل القوات الإسرائيلية وتنفيذها عمليات المداهمة. وقتل 46 فلسطينياً على الأقل برصاص القوات الإسرائيلية أو على أيدي مدنيين يحملون السلاح منذ بداية العام. ومن بين القتلى مسلحون ومهاجمون ومارة.
وأثار قتل مراسلة الجزيرة المخضرمة شيرين أبو عاقلة في 11 أيار (مايو) خلال مداهمة إسرائيلية في مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة قلقاً وإدانات دولية.
ومنذ آذار (مارس)، قتل فلسطينيون 18 شخصاً من بينهم مدنيون وضباط شرطة وحارس أمن في هجمات في إسرائيل وفي الضفة الغربية.

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق