دوليةرياضة

دوري أبطال أوروبا: ليفربول يضع قدماً في نصف النهائي بفوزه 3-1 على بنفيكا

وضع ليفربول الانكليزي قدمًا في نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعودته بفوز صريح من معقل بنفيكا البرتغالي 3-1 في ذهاب الدور ربع النهائي الثلاثاء.
وسجل الفرنسي إبراهيما كوناتيه (17) والسنغالي ساديو مانيه (34) والكولومبي لويس دياس أهداف ليفربول، والاوروغوياني داروين نونييس هدف بنفيكا (49).
أجرى مدرب ليفربول الالماني يورغن كلوب ستة تبديلات على التشكيلة التي خاضت المباراة ضد واتفورد في الدوري الانكليزي نهاية الاسبوع، أبرزها في خط المقدمة حيث أشرك دياس المنتقل الى الفريق في سوق الانتقالات الشتوية الاخيرة قادمًا من بورتو ومانيه بدلاً من البرتغالي ديوغو جوتا والبرازيلي فيرمينو.
واستمرت عقدة بنفيكا في مواجهة الفرق الانكليزية في ربع نهائي المسابقة القارية، لأنه فشل في تحقيق الفوز عليها في تسع مباريات (ضمنها مباراة اليوم)، فخسر سبع مرات وتعادل مرتين.
دخل ليفربول المباراة وهو في أفضل حال بعد فوزه في آخر 10 مباريات تواليًا في الدوري المحلي، كما انه فاز في المباريات السبع الاولى في دوري الابطال هذا الموسم قبل ان يخسر مرة واحدة على أرضه أمام إنتر الايطالي صفر-1 لكن ذلك لم يحل دون تأهله الى ربع النهائي لفوزه ذهابًا خارج ملعبه 2-صفر.
ويبحث ليفربول عن رباعية تاريخية (دوري وكأس رابطة في إنكلترا ودوري أبطال أوروبا) أو السير على خطى مانشستر يونايتد الوحيد من بين الاندية الانكليزية يحرز ثلاثية دوري الابطال والدوري والكأس في موسم 1999، بعد أن توج بكأس الرابطة هذا الموسم على حساب تشلسي.
فرصة أولى لمصري محمد صلاح عندما تلقى كرة متقنة بالكعب من مانيه فغمزها بسن القدم لكن حارس بنفيكا أبعدها الى ركنية (10).
وسرعان ما ترجم ليفربول افضليته عندما رفع الاسكتلندي الدولي أندي روبرتسون ركلة ركنية طار لها كوناتيه وأودعها برأسه داخل الشباك (17) مسجلاً باكورة اهدافه منذ انتقاله الى صفوف فريقه قبل بداية الموسم الحالي.
وللمفارقة، كان كوناتيه يخوض المباراة الرقم 12 في دوري الابطال علمًا أن الاولى كان في صفوف لايبزيغ الالماني وضد بنفيكا بالذات عام 2019.
ونجح ليفربول في تعزيز تقدمه عندما مرر ترنت ألكسندر-أرنولد كرة امامية رائعة باتجاه دياس داخل المنطقة فحوّلها رأسية باتجاه مانيه المتربص امام المرمى ليتابعها بسهولة داخل الشباك (34).
وقام دياس أكثر لاعبي ليفربول تحركًا بفاصل مراوغة وأطلق كرة زاحفة قوية من خارج المنطقة مرت الى جانب القائم الايمن (38).
واهدر صلاح فرصة اضافة الهدف الثالث بعد انفراده بحارس بنفيكا وتسديده الكرة بيسراه ضعيفة فأبطل الأخير مفعولها في نهاية الشوط الاول.
واظهر بنفيكا وجهًا مغايرًا في الشوط الثاني بعد ان تخلى عن حذره ونجح في تقليص الفارق عندما أخطأ كوناتيه في تشتيت كرة عرضية فوصلت الى نونييس سددها في الزاوية البعيدة لمرمى الحارس البرازيلي أليسون بيكر (49) رافعًا رصيده الى 5 اهداف في المسابقة القارية هذا الموسم.
وكان نونييس سجل هدف المباراة الوحيد في مرمى أياكس الهولندي إياباً في ثمن النهائي ليمنح فريقه بطاقة التأهل الى هذا الدور.
واجرى كلوب ثلاثة تبديلات دفعة واحدة عندما اخرج مانيه وصلاح والاسباني تياغو ألكانتارا وأشرك فيرمينو وجوتا وقائده جوردان هندرسون توالياً بعد مرور ساعة.
وكاد بنفيكا يدرك التعادل عندما وصلت الكرة الى البرازيلي ايفرتون فأطلقها من على مشارف المنطقة قوية زاحفة ابعدها مواطنه أليسون (64).
وحسم دياس النتيجة نهائيًا عندما تلقى كرة بينية من الغيني نابي كيتا فراوغ الحارس واودع الكرة في الشباك (87).
قبل المباراة، كان سِجِل بنفيكا على أرضه في المسابقات الاوروبية يتضمن 11 فوزًا و5 تعادلات وخسارتين فقط في آخر 18 مباراة.

ا ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق