دوليةرياضة

هل تُمنع روسيا من المشاركة بأولمبياد طوكيو بسبب تزوير بيانات؟

بعد تحقيقات وصفت بـ «الخطيرة للغاية» فضحت تزوير مئات البيانات الروسية، أوصت لجنة في الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات «وادا» بإيقاف روسيا لمدة أربعة أعوام عن المشاركة الدولية في الألعاب الأولمبية.
أضحت روسيا مهددة بشكل جدي بالغياب عن أولمبياد طوكيو الصيف المقبل، وذلك بعد أن أوصت لجنة في الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات «وادا» بإيقافها لأربعة أعوام عن المشاركة الدولية على خلفية تزوير بيانات المختبرات التي تم تسليمها إلى المحققين، وفق ما أعلنت الإثنين.
وقالت الوكالة في بيان لها إن لجنة مراجعة الامتثال التابعة لها دعت إلى الموافقة على العقوبة التي ستحرم روسيا من المشاركة في طوكيو 2020، وأولمبياد الشباب والألعاب البارالمبية، كما لن يكون بإمكانها استضافة بعض مباريات كأس أوروبا لكرة القدم عام 2020، وذلك في حال تمت المصادقة على التوصية في اجتماع اللجنة التنفيذية المقرر في التاسع من كانون الأول (ديسمبر) المقبل.
وقالت الوكالة العالمية أيضاً أن أحداً ما في مختبر موسكو قد دس رسائل ملفقة في قاعدة بيانات أساسية بين تشرين الثاني (نوفمبر) 2018 وكانون الثاني (يناير) 2019، وذلك في محاولة لدعم نظرية أن غريغوري رودتشنكوف الذي كان خلف الكشف عن فضيحة التنشط الممنهج، قد أدخل بيانات زائفة في النظام كجزء من مؤامرة ابتزاز.
وتأتي التوصية بعد ما وصفه محققو «وادا» بأنه حالة «خطيرة للغاية» من عدم الامتثال مع العديد من المخالفات الكبيرة، وبعد أن فحصت بيانات من مختبر موسكو للمنشطات سُلِمَت لها في كانون الثاني (يناير).
وكان الكشف الكامل عن البيانات من مختبر موسكو شرطاً رئيسياً لإعادة روسيا إلى كنف العائلة الدولية من قبل «وادا» في أيلول (سبتمبر) 2018.
وتم حظر الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات «روسادا» منذ قرابة ثلاثة أعوام بعد الكشف عن برنامج واسع النطاق لدعم التنشط بإشراف الدولة.
لكن «وادا» قالت الإثنين في بيانها أن البيانات التي تم تسليمها كانت مليئة بالمشاكل، واصفة إياها بأنها «ليست كاملة أو موثوقاً بها تماماً»، مشيرة إلى أن المئات من النتائج التحليلية قد أزيلت، بينما تم حذف البيانات الأولية والملفات.
وفي حين أن بعض النتائج قد حذفت في 2016 أو 2017، عندما اندلعت فضيحة التنشط الروسي الممنهج لأول مرة، فهناك معلومات أخرى أزيلت في كانون الأول (ديسمبر) 2018 أو كانون الثاني (يناير) من هذا العام، أي قبل وقت قصير من تسليم البيانات إلى «وادا».
وتوصية الإيقاف لأربعة أعوام جزء من مجموعة من التدابير التي أوصت بها لجنة مراجعة الامتثال، وبينها عدم السماح لروسيا باستضافة أو الترشح لاستضافة أي حدث رياضي كبير، كما سيتم منع مسؤولين حكوميين روس من حضور أي أحداث كبرى.

فرانس24/ أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق