الاقتصادمفكرة الأسبوع

أميركا تطلب من بعض منتجي أوبك ضخ المزيد من النفط

قالت ثلاثة مصادر في منظمة أوبك وقطاع النفط يوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة طلبت بشكل غير رسمي من السعودية وبعض منتجي المنظمة الآخرين زيادة إنتاج الخام، لكنها لم تطلب رقماً محدداً.
وقالت المصادر إن الولايات المتحدة طلبت زيادة الإنتاج بشكل غير رسمي من الدول المنتجة كل على حدة، وليس من أوبك كمنظمة، مضيفة أنه لم يتحدد رقم معين بعد.
كانت بلومبرغ أفادت في وقت سابق يوم الثلاثاء أن الحكومة الأميركية طلبت من تلك الدول زيادة إنتاج النفط بنحو مليون برميل يومياً.
وكان وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين قال في الثامن من أيار (مايو) إن بعض الدول مستعدة لزيادة الإنتاج لتعويض النقص المحتمل نتيجة لإعادة فرض عقوبات أميركية على إيران.
وقالت متحدثة باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض ردا على سؤال بشأن طلبات لزيادة إنتاج النفط «نرحب بأي تحرك يستند إلى السوق ويعزز إمكانية الحصول على الطاقة ويدعم متانة الاقتصاد العالمي».
وما زالت أوبك تنفذ اتفاقاً لخفض الإنتاج مع روسيا ومنتجين آخرين من خارجها. ومع وصول النفط في الآونة الأخيرة إلى 80 دولاراً للبرميل، مسجلاً أعلى مستوياته منذ 2014، يناقش المنتجون الآن تخفيف بعض القيود على الإنتاج والاجتماع لوضع سياسة لاحقاً في حزيران (يونيو).
وقال مصدر في أوبك «أي قرار سيُتخذ بشكل جماعي وبعد مناقشات. يتمثل الشيء الأكثر أهمية لأوبك الآن في الحفاظ على تلك المجموعة معاً».
أضاف «حتى لو طلبت الولايات المتحدة مليون برميل، فهل يعني ذلك أن أوبك وحلفاءها سيزيدون الإنتاج بمليون؟».
وذكرت رويترز في 25 أيار (مايو) أن المنتجين يدرسون زيادة الإمدادات بنحو مليون برميل يومياً، حيث سيتم اتخاذ القرار النهائي في الاجتماع التالي لأوبك في فيينا يومي 22 و23 حزيران (يونيو).

رويترز

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق