سيارات

«تيسلا» تكشف طرازها الجديد من السيارات الكهربائية الرخيصة الثمن

كشفت شركة «تيسلا» الاميركية طرازاً جديداً من سياراتها يعمل بالطاقة الكهربائية فقط، وارخص بمرتين من سياراتها السابقة، معلنة انها تلقت حتى الآن 115 الف طلب شراء.

وقال الون ماسك مؤسس شركة «تيسلا» اثناء عرض السيارة الجديدة «موديل 3» في لوس انجليس «تجاوز العدد الاجمالي للطلبات في الساعات الاربع والعشرين الماضية 115 الفاً».
وستسلم هذه السيارات بحلول نهاية العام المقبل في الولايات المتحدة، وفي العام 2018 في اوروبا.
ويبلغ سعر السيارة 35 الف دولار، اي انها ارخص بمرتين من سيارات «موديل اس» و«موديل اكس» التي سبق ان طرحتها الشركة في السنوات الماضية.
وتكفي بطارية هذه السيارة لتقطع مسافة 346 كيلومتراً وهي تحميل خمسة اشخاص.
والسيارة الجديدة «موديل 3» رباعية الدفع، ومزودة بجهاز شحن سريع جداً للبطارية، وبتقنيات لمساعدة السائق مثل نظام القيادة الذاتية «اوتوباليوت»، اضافة الى انظمة سلامة ستكون متاحة في السيارة دون اي نفقات اضافية على ثمنها.
ويمكن للمشترين ان يطلبوا تزويد السيارة بخاصيات اضافية مقابل ثمن اضافي، ولم تكشف الشركة بعد عن هذه الخاصيات الاضافية، الا ان التون ماسك اكد ان السيارة ستكون «رائعة حتى لو لم يطلب المشتري اياً من هذه الخاصيات الاضافية».
وتأمل الشركة ان تفتح لها السيارة الرخيصة ابواب سوق السيارات الكهربائية على مصراعيه وان تكون فرصة لها لاثبات قدرتها على الانتاج بكميات كبيرة.
وكما يجري لدى طرح طرازات جديدة من الهواتف الذكية في متاجر «آبل»، تشكلت امام متاجر «تيسلا» طوابير من الاشخاص الراغبين بحجز سيارات لهم من هذا الطراز الجديد.
ويمكن حجز شراء سيارة مسبقاً مقابل عربون بقيمة الف دولار او الف يورو.
وقدد حددت الشركة هدفاً برفع انتاجها الى 500 الف سيارة سنوياً في العام 2020، فيما كانت تنتج العام الماضي خمسين الفاً من السيارات، من الطرازين الآخرين.
وبحسب المحللة في «ادموند.كوم» جيسيكا كالدويل «انها المرة الاولى في قطاع السيارات التي نرى فيها طوابير من الناس يقفون لحجز سيارات لن تكون متوفرة قبل عام».
منذ تأسيس «تيسلا» في العام 2003، شدد مؤسسها التون ماسك على القول ان مهمتها هي المساعدة في تسريع انتقال العالم الى وسائل نقل تعتمد على المصادر النظيفة.
ولهذه الغاية، قررت «تيسلا» دخول قطاع السيارات الكهربائية الفارهة، مع مركبات «رودستر» الرياضية، ثم اختارت انتاج سيارات ارخص ثمنا فانتجت «موديل اس»، وهي اول سيارة تصنع الشركة كل اجزائها، ثم «موديل اكس».
وسيتعين على الشركة الناشئة هذه ان تستعد للمنافسة مع عملاق صناعة السيارات الاميركي «جنرال موتورز» الذي يستعد لاطلاق سيارة «شيفروليه بولت» الرخيصة التي تعمل بالكهرباء، والمزودة ببطارية تكفي لمسافة تزيد عن 320 كيلومتراً.
في شباط (فبراير) الماضي بيعت 39 الفاً و247 سيارة تعمل بالكهرباء او بالكهرباء والوقود معاً في الولايات المتحدة، اي ما يعادل 3% من اجمالي مبيعات السيارات البالغ مليوناً و340 الف سيارة، اما نصيب السيارات التي تعمل بالكهرباء فقط فكان 0،4% بحسب مواقع متخصصة.

أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق