مجتمع

حرب في حفل تكريم «ليبان بوست» لأنيسة نجار: عظماء لبنان يصنعون مناعة الوطن

أَكد وَزير الإتصالات بطرس حرب أن «لبنان يَكبر بِعظمائه الذينَ يصنعونَ مناعة الوطن» وأن «الرسالة التي يوجهها  أَعلامنا هي أننا شعب مصدر للحضارة».
كلام حرب أتى في خلال رعايته لحفل التكريم الذي أقامته شركة «ليبان بوست» في مكاتبها في وسَط بيروت – رياض الصّلح، لأنيسة روضة نجّار، الرائدة اللبنانية في مجال الدفاع عن حقوق المرأة، في مناسبة عيد ميلادها الأول بعد المئة.

طابع بريدي باسم انيسة نجار
وأعلنت «ليبان بوست» خلال الإحتفال إصدار طابِع بَريدي باسمِ أنيسة نجّار، تَخليداً لإنجازاتها، وخصوصاً أن المحتفى بها وسعت اهتماماتها الى المجال العالمي وقضايا السلام والأمن والحرية والانسانية، متجاوزةً نطاق محيطها اللبناني والعربي.
وقال حَرب في كلمته إن «من واجِب الدولة اللبنانية الإستِثمار بِعظمائها بدل التَلهّي بالصّغائر»، مشيداً بالمحتَفَى بِها «التي تختزِل قيماً كثيرَة في شخص واحِد». واعتبر أن «ما يجعل سيرة حياة أنيسه نجّار إستثنائية هو انعتاقها الشّجاع من البيئَة الإجتماعية المتزمتة التي كانت سائِدة في أوائل القَرن الماضي وتحدّيها لهيمنة المجتمع الذكوري وإنجازِها نهضة بكاملها من توقيعها».

داود
من جهته، ذكّر رئيس مَجلِس إدارَة «ليبان بوست» ومديرها خَليل داود بأن أنيسة نجار «تَخرَّجَت من الجامِعة الأميركية في بيروت في علم الإجتماع والتربية في الثلاثينات من القرن لتكسر الأنماط الإجتماعيَّة الضيِّقَة ولِتُطلِق عَجلَة تحرر المرأَة عبر الإلتِزام بِتَثقيفِها خصوصاً في المجتمعات الريفيَّة».
ولفت داود أن «السِتّ أنيسَة» مِن أوائِل دُعاة تَحرير المرأَة العربيَّة في العَصر الحَديث «وملهِمَة الأَجيال لأَن أوائل حَرَكات التنمية الإجتماعية في الشرق الأَوسط كانت مِن توقيعِها»، مؤكداً أن «كل قَوانين تحرير المرأة في الحياة الإجتماعية وكل حضورِها في الحياة الوطنية اللبنانية استلهمت نِضال وإيمان وتصميم أنيسة نجار على مدى قَرن من الزمن».
وشارك في الإحتفال التكريمي الوزيرالسابق شكيب قرطباوي ولفيف من الأهل والأصدقاء وحشد من الفاعليات الثقافية وهواة الطوابع بالإضافة إلى الفنّان رودي رحمة الذي ألقى قَصيدة في المناسبة وقَدَّمَ للمحتَفى بِها منحوتة من الرّخام والبرونز تمثل تَجسّد نضال «الستّ أنيسة» في الأرض وشوقَها إلى المثل العُليا. كذلك تسلّمت المحتفى بها الطابع الأول الذي عليه رسمها قبل وضعه في التداول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق