متفرقاتمن هنا وهناك

معهد العالم العربي «يحج» إلى مكة

الحج بكل عوالمه في معهد العالم العربي في باريس من 23 الشهر الجاري ولغاية 23 آب (أغسطس) المقبل. أكثر من 230 قطعة تحتفي بالتراث العالمي المرتبط بتطور الحج على مدى الزمن، تجعل الزائر يمشي على خطى الحجاج من القرون الوسطى إلى العصر الحالي.

بعد محطته الأولى عام 2012 في العاصمة البريطانية لندن، والتي لاقت نجاحاً وإقبالاً كبيرين، يعود خامس أركان الديانة الإسلامية «الحج» على مدار أربعة أشهر كاملة ليضع رحاله على ضفاف نهر السين في العاصمة الفرنسية باريس من خلال معرض في معهد العالم العربي، أحد أهم المؤسسات الثقافية في فرنسا.
معرض «الحج» الذي جاء بالتعاون مع مكتبة الملك عبد العزيز العامة في المملكة العربية السعودية والمتحف البريطاني، افتتحه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند شخصيا في أول زيارة له لمعهد العالم العربي منذ وصوله إلى قصر الإليزيه في أيار (مايو) 2012.

 

وأكد هولاند على أهمية معرض «الحج» الذي جاء ليكرس الحوار بين الثقافات ويمتن روابط فرنسا بالعالمين العربي والإسلامي، معتبراً الحج اليوم حدثاً عالمياً يهم العالم وليس فقط المسلمين.
ويحتفي معرض «الحج» الذي يعد أكبر تظاهرة تنظم بفرنسا حول إحدى الشعائر الإسلامية، بالتراث العالمي المرتبط بتطور الحج على مدار الزمن، وهو يضم أكثر من 230 قطعة فنية من مخطوطات وصور فوتوغرافية ولوحات ومجسمات ومصاحف نادرة، تجعل الزائر يسير على خطوات الحجاج من القرون الوسطى إلى العصر الحالي، ليكتشفوا عبر طابقين الرحلة التي قطعها «الحج» من زمن إبرهيم عليه السلام قبل ما يقارب أربعة آلاف عام، إلى يومنا هذا حيث صار أكبر تجمع بشري في العالم يجتمع في أدائه ملايين الأشخاص من جميع أنحاء العالم.
وبتتبع مسار المعرض، يصطحب الزائر الحجاج في خمسة أيام من شهر ذي الحجة أثناء أدائهم شعائر الحج، بدءاً من الطواف حول الكعبة، مروراً بالسعي بين الصفا والمروة والوقوف بعرفة ورمي الجمرات والتضحية.
رحلة روحانية يمتزج فيها التاريخ بالدين بوجوه ولغات وأشكال عديدة متواصلة لغاية 23 من آب (أغسطس) المقبل في معهد العالم العربي بباريس.

أ ف ب
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق