علوم

انحف هاتف محمول في العالم

في الوقت الذي تتنافس الشركات العالمية على انتاج أقوى الهواتف الذكية واكثرها تميزاً من حيث المواصفات والتقنيات المزودة بها، تأتي احدى الشركات الصينية المتخصصة بهاتف ذكي يتميز بنحافة غير مسبوقة في عالم الهواتف الذكية.

لا يختلف اثنان اليوم على ان الحاجة الى الهواتف الذكية لم تعد اختياراً ثانوياً، بل باتت وبعد تحول الكثير من الحكومات في دول العالم من حكومات الكترونية الى حكومات ذكية مطلباً اساسياً لا يمكن الاستغناء عنه ويصعب قبول فكرة عدم التعامل معه.
ولهذا فهواتف اليوم الذكية باتت جزءاً لا يتجزأ من الحاجات والاغراض الرئيسية التي لا يمكن للكثيرين من الاشخاص التخلي عنها او حتى الخروج من منازلهم بدونها.
ولهذا تركز الشركة الصينية ومنذ اطلاقها العديد من هواتفها من فئة عالية الاداء، على الشكل العام للهاتف والمواصفات والميزات التي يأتي بها هيكله الخارجي والذي يلازم كف المستخدمين وجيوبهم طوال الاربع والعشرين ساعة.

 فكرة جديدة
رغم تركيز الشركة في هاتفها الجديد «أسيند بي 6» الذي يعد الانحف في العالم والاخف وزناً مقارنة بغيره من الهواتف الذكية الاخرى على شكله الخارجي وهيكله المتميز، الا ان الشركة الصينية لم تغفل ايضاً عن تزويده بالكثير من الميزات الفنية والتقنيات
الجديدة، التي تمكن هذا الهاتف النحيف من منافسة اكبر الهواتف الذكية واكثرها قوة في الاداء والميزات والمواصفات.
فجاء الهاتف الجديد بنحافة شديدة حيث لم تتجاوز سماكته 6،18 ملليمتر وبوزن اجمالي وصل الى 120 غراماً، كما جاء الهاتف في الاعلى بحركة جديدة وأنيقة لم يسبقه اليها اي من الهواتف الاخرى، حيث امتاز هيكله من الاسفل بالانحناء اي التدوير وليس زاوية كما في اعلاه وكما في الهواتف الاخرى.

شكل جذاب
هذه الحركة اضافت على الهاتف شكلاً جذاباً وانيقاً كما اعطاه هيكله المبني بالكامل من الالومينيوم والذي يأتي بألوان مختلفة صورة جذابة، خصوصاً ان الهاتف الجديد يأتي بحجم شاشة كبيرة ومواصفات تقنية وفنية تجعله ينافس وبقوة اقوى الهواتف الذكية المتوفرة حالياً في الاسواق.
تم تزويد الهاتف الجديد بمعالج مركزي رباعي الانوية عالي الاداء وذاكرة تخزين داخلية بحجم كبير من نوع «مايكرو أس دي» الالكترونية.
وجاء الهاتف الصيني بشاشة عالية الجودة وغنية بالالوان تدعم الوضوح العالي، كما تم تزويد هذه الشاشة بتكنولوجيا «اللمسة السحرية» الخاصة والحصرية بالشركة المصنعة والتي تعزز من سرعة استجابة الشاشة وتعطيها قدرة عالية للاستجابة لأوامر المستخدم حتى ولو ارتدى قفازات في يديه.
اما بخصوص كاميرا الهاتف الخلفية فجاءت كما جاءت كاميرات اغلب الهواتف الاخرى بحجم تقليدي، اما بالنسبة الى كاميرا الهاتف الامامية فلقد سبقت الشركة الصينية اغلب الشركات العالمية المنتجة والمصنعة للهواتف الذكية وجاءت في هاتفها الجديد بكاميرا امامية بحجم عال جداً.
وسيأتي الهاتف الجديد بجميع التقنيات التي تأتي بها الهواتف الذكية عالية الاداء، كما تم تزويده ببطارية ذات سعة تخزينية تصل الى 2000 ميللي امبير مزودة بتقنيات «كيو بي سي» الحصرية بالشركة والقادرة على اطالة فترة استخدام بطارية الهاتف لغاية 30 بالمئة اكثر مما تقدمه بطاريات الهواتف الذكية الاخرى.

ميزات ومواصفات
العديد من المستخدمين للهواتف الذكية باتوا يعلمون تمام العلم ان هناك 3 فئات في عالم الهواتف الذكية: الاولى هي عالية الاداء والثانية متوسطة الاداء والاخيرة هي ضعيفة الاداء.
ويبدو ان الشركة الصينية بطرحها هاتفها الجديد الذي يتفوق بالشكل الخارجي والهيكل على الكثير من الهواتف الذكية المتوفرة حالياً في الاسواق، ويأتي في الوقت نفسه بمواصفات وميزات عالية.
وقامت الشركة بابتكار هذه الفئة الجديدة من الهواتف الذكية التي تنافس في بعض الاحيان الهواتف الحالية في المواصفات الفنية والتقنية وتنافس وتتغلب في الشكل الخارجي والهيكل الذي تصنع منه.

طنوس داغر

العدد ٢٨٠٧ الاثنين٢٩ تموز (يوليو) ٢٠١٣ /٢٠ رمضان ١٤٣٤

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق