سينما

Phantom على متن غواصة سوفياتية

لا علاقة لفيلم Phantom الذي بدأت صالاتنا اللبنانية بعرضه في 9 ايار (مايو) الجاري بالشبح الكارتوني الظريف والمحبب عند الاولاد Casper، ولا بشبح باتريك سوايزي الذي يظهر لزوجته ديمي مور في فيلم Ghost المفضل لدى عشاق الافلام الرومنسية. ايضاً لا علاقة لشريطنا بفيلم المخرج مايك مارفن الذي يحمل العنوان نفسه والذي قدمه عام 1986 حول عودة فتى من الموت للانتقام من قتلته وهو يقود سيارة مستقبلية. شريط  Phantom عن سيناريو واخراج لتود روبنسون يغطس بنا الى اعماق ثريلر حربي مع غواصة عسكرية سوفياتية تقودها مجموعة من ألمع نجوم هوليوود.

يعيدنا Phantom الى فترة الحرب الباردة حيث غواصة عسكرية سوفياتية تقودها مجموعة من المع نجوم هوليوود يؤدون ادوار  ضباط روس، مثل اد هاريس ودايفيد دوشوفناي وويليام فيشنر ولانس هنريكسن. في اية حال، الغرق في قاع البحار في غواصات عسكرية او استكشافية أو علمية ليس موضة جديدة في محيط السينما الحافل بهذه النوعية من الافلام التي تطفو دائماً على سطح الصالات السينمائية. وعلى سبيل الذكر لا الحصر، افلام  مثل  The Abyss عام  1989من اخراج جيمس كاميرون  مع اد هاريس بطل  Phantom وBelow عام 2002 من اخراج دايفيد توهي وThe Hunt for Red October عام 1990 من اخراج جون ماكتيرمان ومن بطولة اليك بالدوين وشون كونوري  وU-571 مع ماثيو ماكونوي وK-19: The Widowmaker من اخراج كاثرين بيغلو وبطولة هاريسون فورد وليام نيسون عام 2002 وUSS Alabama مع دنزل واشنطن  وجين هاكمان وغيرها من الافلام.

في بحر الحرب الباردة
تجري احداث الفيلم خلال الحرب الباردة في الستينيات وتروي قصة كابتن غواصة سوفياتية يدعى ديميتري زوبوف (اد هاريس) كان يرغب بالتقاعد، ولكن القائد ماركوف (لانس هنريكسن) سيكلفه بمهمة اخيرة لتبييض صفحته بعدما فشل في ان يكون بأهمية والده القائد الاسطوري، وتسبب في السابق بأخطاء ارتكبها اثناء خدمته  وذهب ضحيتها عدد من طاقمه في حريق. مع الضابط الكس كوزلوف ( ويليام فيشنر) سينطلق ديمي في مهمة اخيرة وسرية وغامضة جداً على متن اول غواصة قادها في حياته يوم كان لا يزال في بداية مشواره العسكري. وجود مجموعة عملاء KGB على متن الغواصة وعلى رأسهم بروني (دايفيد دوشوفناي) سيثير شكوك ديمي وكوزلوف حول المهمة واهدافها وقدرتها على تغيير مسار العالم. سريعاً سيكتشف الرجلان وجود سلاح سري هو كناية عن جهاز يدعى «الشبح» مع بروني ومهمته تغيير احداثيات الغواصة وتجنّب الرادار لتبدو وكأنها غواصة تجّار تحمل رجالاً مدنيين. عندها سيدرك ديمي ان هناك مؤامرة يحوكها بعض المنشقين من الـ KGB وتقضي بالسيطرة على الغواصة واطلاق صاروخ نووي على سفينة اميركية  او ربما روسية، لجعل الامر يبدو كما لو ان الاميركيين هم المعتدون، مما يتسبب باندلاع الحرب.
ديمي وكوزلوف وفريقهما الوفي سيرفضون السير في هذا المخطط الذي يهدد العالم بحرب عالمية جديدة. فهل سينجح ديمي في ايجاد الخلاص والتخلص من الماضي الاليم الذي يسكنه وفي انقاذ العالم من كارثة وشيكة؟ هذا ما سيكشفه لنا الثريلر الذي يستند الى وقائع حقيقية  تشمل ازمة K-129 عام 1968.

وقائع من الوزن الخفيف
بلغت ميزانية هذا الثريلر 18 مليون دولار اميركي، وهو يعالج موضوعات آنية مثل خطر الاسلحة النووية إضافة الى مجموعة مشاعر من شأنها اضرام نار التشويق مثل الشجاعة والصداقة والشرف والولاء والشعور بالذنب والكراهية والخوف… التي تولّد ردات فعل راديكالية. ولكن رغم  أن الفيلم مقتبس عن وقائع حقيقية، إلا أن الغواصة لم تغص فعلاً في العمق الكافي لتقديم شريط جيد. من ادنى مقومات فيلم تجري احداثه على متن غواصة غارقة في اعماق البحار، أن يغرقنا نحن المشاهدين في مناخ من التشويق المتصاعد والتوتّر الدائم نتيجة عامل الخوف من الاماكن المغلقة وحدوث ما ليس بالحسبان من اعطال مثلاً قد تعرّض حياة الطاقم للخطر. هذا اضافة الى كون القصة تدور خلال الحرب، مما يعني مزيداً من التشويق مع احتمال حدوث خطر ما أو وقوع هجوم مفاجىء. حتماً حاول المخرج وكاتب السيناريو تود روبنسون ضخ التشويق والتوتر في شريطه من خلال سيناريو ركز فيه أولاً على واقع تعرض السفن لتهديد بالصواريخ التي قد تنتج عنها حرب جديدة، وثانياً لعب لعبة التخيلات بين الوهم والحقيقة مع السر الصحي الذي يخفيه ديمي ويجعله يرى اشياءً غير موجودة ربما. ولكن للاسف لم يتمتع الشريط بالثقل والقوة والحد الادنى من الحس الدرامي المطلوب، كما فشل في ضخ الحماسة المطلوبة، فغرقنا في ملل لا يمكن عادة ان يرافق هكذا نوع من الافلام.
وبدورها الحوارات جاءت مبالغة في رسميتها، ووحده التمثيل جاء مقنعاً رغم اللكنة الاميركية السليمة مئة بالمئة لنجوم اميركيين ولكنهم نسوا انهم يؤدون ادوار ضباط روس، وكان من المفروض ان يطعموا لغتهم بلكنة روسية.

نجوم الشريط
Phantom هو الفيلم الثاني فقط من اخراج تود روبنسون الذي سبق ان ادار جون ترافولتا وجيمس غاندولفيني في شريط Lonely Hearts عام 2006. اما ابطال الفيلم فمن النجوم الكبار في هوليوود ولهم مسيرة حافلة بالافلام والنجاحات. اولهم هو النجم القدير اد هاريس الذي رشح خلال مسيرته الطويلة اربع  مرات لجائزة الاوسكار من دون ان يفوز بها، وذلك عن ادوار رائعة في  افلام مهمة جداً مثل Appolo 13 عام 1995 والرائع The Truman Show عام 1998 (فاز عنه بجائزة الغولدن غلوب) وPollock من اخراجه هو عام 2000 واخيراً وليس آخراً شريط The Hours الذي فازت عنه نيكول كيدمان بالاوسكار. ومن افلامه المهمة الاخرى  A Beautiful Mind وEnemy at the Gates وNixon وThe Firm وGone Baby Gone من اخراج بن افليك وقد شارك فيه هاريس مع زوجته الممثلة آيمي ماديغان.
في Phantom يواجه اد هاريس دايفيد دوشوفناي الذي يؤدي دور عميل KGB في هذا الفيلم، بينما هو اشتهر عالمياً بأدائه  دور العميل فوكس مولدر مع الممثلة جيليان اندرسون في سلسلة  X-Files الشهيرة. والطريف ان والد دايفيد من اصل روسي، ورغم ذلك فانه لم يحسن نطق الانكليزية بلكنة روسية في هذا الشريط. ومن افلامه الاخرى Things We Lost In The Fire مع هالي بيري وبينيسيو دل تورو وZoolander وReturn to Me. وايضاً من ابطال الفيلم الممثل ويليام فيشنر الذي يأخذ في هذا الفيلم فرصته الفعلية مع مساحة اكبر ودور اهم من الادوار الثانية التي اعتاد اداءها في افلام مهمة جداً مثل الرائعين The Dark Knight وCrash، إضافة الى Black Hawk Down وThe Perfect Storm.

مايا مخايل

العدد ٢٧٩٦ الاثنين ١٣ ايار (مايو) ٢٠١٣ / ٣ رجب ١٤٣٤
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق