سياسة لبنانيةلبنانيات

ميقاتي اتفق مع وزير المال على صرف رواتب العاملين في القطاع العام في موعدها والتقى هنية وممثلة الفاو

عرض رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي مع وزير المال يوسف خليل موضوع صرف رواتب العاملين في القطاع العام. وتم الاتفاق على اتخاذ الاجراءات المناسبة لدفع الرواتب في موعدها. وجرى التواصل مع المدير العام لوزارة المال بالوكالة جورج معراوي لاتخاذ الاجراءات  التنفيذية المناسبة.

حركة حماس

وإستقبل الرئيس ميقاتي، صباح اليوم في السرايا الحكومية، رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» إسماعيل  هنية على رأس وفد، في حضور المستشار الديبلوماسي للرئيس ميقاتي السفير بطرس عساكر ورئيس «لجنة الحوار اللبناني- الفلسطيني» الدكتور باسل الحسن.
بعد اللقاء، أدلى هنية بالتصريح الاتي: «تشرفنا بلقاء دولة رئيس الوزراء نجيب ميقاتي، وعبرنا له عن تقديرنا العالي لتسهيله زيارة وفد قيادة الحركة الى لبنان الشقيق، وأيضاً قدمنا له التهاني بإعادة تكليفه لرئاسة الحكومة اللبنانية، وتمنينا له التوفيق في تأليف هذه الحكومة حتى تستطيع أن تعالج المشاكل القائمة في لبنان، وتؤكد مجدداً أنها واحدة من المعالم الكبيرة والواضحة لوحدة لبنان واستقراره، لأن وحدة لبنان واستقراره  وأمنه هي قوة لفلسطين».
أضاف: «عرضنا التطورات التي تعيشها القضية الفلسطينية خصوصاً في القدس وفي المسجد الأقصى المبارك، في الضفة الغربية وفي غزة ووضع أهلنا في ٤٨» .
وتابع: «إحتل الحديث مساحة واسعة بشأن أهلنا هنا في مخيمات لبنان، وأكدنا مجدداً الموقف السياسي الثابت برفض التوطين والتمسك بحق العودة، ولكن تحدثنا أيضاً عن الأوضاع الانسانية التي تعيشها مخيماتنا في لبنان، وتمنينا على دولة الرئيس  النظر بإيجابية للحقوق الإنسانية لأهلنا في مخيمات لبنان على طريق العودة إلى أرض فلسطين. وهنا أيضاً نحن نتابع موضوع استكمال إعادة إعمار مخيم نهر البارد، ونتمنى أن شاء الله أن يطوي هذا المخيم هذه الصفحة القاسية والمؤلمة انسانياً، وأن يعود جميع أهلنا اليه».
وقال: «أيضاً أكدنا تضامننا مع الأخوة في لبنان في وجه الاعتداءات والعدوان الاسرائيلي على ثرواته وعلى حدوده. وأشدنا بالموقف اللبناني الموحد من قضية ترسيم الحدود مع فلسطين المحتلة وبالنسبة إلى ثرواته الطبيعية. كما عرضنا أوضاع المنطقة والتطورات الجارية فيها، وكان هناك حديث عالي المستوى بإيجابية من دولة الرئيس تجاه اشقائه في فلسطين، وتأكيد على الموقف السياسي الثابت في ما يتعلق بالحقوق الفلسطينية الثابتة».
واجتمع الرئيس ميقاتي، في حضور  وزير الزراعة عباس الحاج حسن، مع ممثلة منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)  نورا اورابح حداد التي قالت اثر اللقاء: سعدت جداً بلقاء رئيس الحكومة كممثلة جديدة لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة «الفاو» التي تهتم بموضوع تحقيق الأمن الغذائي في لبنان. وتحدثنا اليوم عن تعزيز وتوطيد العلاقة بين «الفاو» ولبنان في ما يخص تحقيق الأمن الغذائي في ظل الظروف الحالية التي تتطلب وضع خطة طارئة لصالح البلد، ونحن نسعى لذلك وبدأنا العمل لتحقيق هذا الهدف خصوصاً مع وزير الزراعة، وقد بدأنا العمل بطريقة سريعة وفعالة لتحقيق هذا الهدف».
ورداً على سؤال، قالت: «نعمل حالياً على  برنامج متكامل، وقد وضعنا خطة مع وزير الزراعة وجميع المعنيين لتحديد بعض الأولويات ومن بينها تعزيز الإنتاج بالنسبة الى المنتجات المتخصصة مثل انتاج القمح الذي يتطلب أنشطة فعالة وسريعة جداً. وكذلك بعض الأنشطة والبرامج المهمة جداً لتثبيت المزارعين والمزارعات في الأرياف لتحقيق التنمية الريفية في لبنان التي تتطلب جهوداً متكاتفة».
واشارت الى ان «هذا البرنامج المتكامل يتطلب تفعيلاً من قبل كل أصحاب المصلحة سواء من القطاعين العام والخاص ومن المعنيين غير الحكوميين مثل الجامعات والمنظمات الزراعية والتعاونيات والمجتمع المدني، لان الامن  الغذائي مسؤولية الجميع. طبعاً «الفاو» منظمة رائدة في هذا المجال ولكن لن يتحقق هذا الهدف الطموح بدون هذه الشراكة وبدون التشبيك بين أطراف المصلحة».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق