أبرز الأخباردوليات

30 قتيلاً على الأقل غالبيتهم من الأطفال في غرق مركب بنيجيريا

لقي نحو 30 شخصاً مصرعهم، أغلبهم من الأطفال، في غرق مركب مكتظ يقل نحو 42 راكباً، في ولاية كانو بشمال شرق نيجيريا الثلاثاء، وذلك وفق ما أعلن متحدث باسم جهاز إنقاذ مشيراً إلى أن الأبحاث لا تزال جارية عن مفقودين.
في ساعة متأخرة الثلاثاء، غرق مركب مكتظ كان يقل 42 راكباً غالبيتهم أطفال تراوحت أعمارهم بين 8 و15 عاماً، في ولاية كانو بشمال شرق نيجيريا، وفق ما قال متحدث باسم جهاز إنقاذ.
وأفاد المتحدث باسم جهاز الإطفاء في كانو ثمين عبدالله «انتشلنا 30 جثة… وأنقذنا سبعة ركاب. ويستمر البحث عن الجثث الـ13 المتبقية». وأوضح قائلاً إن المركب كان «مخصصاً لنقل 12 بالغاً لكن الربان حمّله بهذه الأعداد من الأطفال».
وكان الأطفال وهم من قرية بادو بولاية كانو، في طريقهم إلى بلدة باغواي على الضفة المقابلة من النهر للمشاركة في مراسم دينية.
وتجدر الإشارة إلى أن حوادث غرق المراكب في الممرات المائية تكثر بنيجيريا لأسباب منها الاكتظاظ فوق طاقتها ورداءة الطقس وانعدام الصيانة. فقد قضت الشهر الماضي سبع فتيات تراوح أعمارهن بين 10 و12 عاماً في غرق مركب في ولاية جيغاوا المجاورة.
وفي حزيران (يونيو) لقي 13 شخصاً حتفهم في ولاية سوكوتو عندما غرق مركب كان يقل مشاركين في حفل زفاف.
ويعود أحد أسوأ الكوارث المسجلة إلى أيار (مايو) عندما فقد أثر أكثر من 150 شخصاً في غرق مركبهم في نهر النيجر.
وحظرت سلطات النقل المائي الملاحة ليلا في المنطقة لكن دون التشدد في تطبيق الإجراءات.

فرانس24/ أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق