رئيسيسياسة عربية

السعودية تدين «العدوان» التركي في سوريا وتحذر من تقويض جهود محاربة داعش

العراق: الهجوم التركي في سوريا يعزز قدرة الإرهابيين

أدانت السعودية مساء الأربعاء ما اعتبرته «عدواناً» تركيا على مناطق الأكراد في شمال شرق سوريا، محذّرة من أن الهجوم يهدّد أمن المنطقة ويقوّض جهود محاربة تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف.
وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية حسبما نقلت عنه وكالة الأنباء الحكومية إنّ المملكة تدين «العدوان الذي يشنه الجيش التركي على مناطق شمال شرق سوريا في تعدٍ سافر على وحدة واستقلال وسيادة الأراضي السورية».
وبينما اعتبر المصدر أنّ الهجوم يمثّل «تهديدًا للأمن والسلم الإقليمي»، حذّر من أنه «بصرف النظر عن الذرائع التي تسوقها تركيا»، فإن العملية قد تقوّض «الجهود الدولية في مكافحة تنظيم داعش الإرهابي في تلك المواقع».
ويعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعاً طارئاً مغلقاً الخميس لبحث الهجوم التركي، بناء على طلب قدمته بلجيكا وفرنسا وألمانيا وبولندا وبريطانيا.
والإدانة السعودية هي أول موقف خليجي ازاء العملية العسكرية.
وهذا ثالث هجوم تشنّه تركيا مع فصائل سورية موالية لها في شمال سوريا، بعد هجوم في العام 2016 سيطرت بموجبه على مدن حدودية عدّة، وثان عام 2018 سيطرت على إثره على منطقة عفرين في شمال سوريا.

تنديد عراقي
وفي بغداد اعتبر رئيس الجمهورية العراقي برهم صالح الأربعاء أن العملية العسكرية التركية في شمال شرق سوريا «تصعيد خطير» قد «يعزز قدرة الإرهابيين» لإعادة تنظيم صفوفهم.
وقال صالح في تغريدة على تويتر إن «التوغل التركي سيؤدي إلى فاجعة إنسانية (…) ويعزز قدرة الإرهابيين لإعادة تنظيم فلولهم، ويشكل خطراً على الأمن الإقليمي والدولي».
وعانى العراق لأكثر من ثلاثة أعوام من تنظيم الدولة الإسلامية الذي اجتاح البلاد في العام 2014 وسيطر على ما يقارب ثلث مساحتها، قبل أن تعلن بغداد «النصر» نهاية العام 2017.
ودعا الرئيس العراقي المجتمع الدولي إلى «تدارك الكارثة، ودعم حل سياسي لمعاناة السوريين، والكرد منهم».

ا ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق