لقطات

هناك جهات دأبها التشويش على كل محاولات التقارب والمصالحة التي تجري في البلاد، وهذه

هناك جهات دأبها التشويش على كل محاولات التقارب والمصالحة التي تجري في البلاد، وهذه الجهات تعرف عادة باسم الطابور الخامس، وقد نشطت عشية زيارة الرئيس عون لبيت الدين، فاقدمت على تمزيق اليافطات المرحبة والصور. الا ان فألها خاب، اذ ان ردود الفعل على هذا العمل الفتنوي جاءت عكسية. ونتمنى على القوى الامنية كشف العاملين ومحاسبتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق