موضة

فيكتوريا بيكام تعود لنقوش السبعينيات خلال أسبوع الموضة في لندن

استوحت فيكتوريا بيكام نقوش السبعينيات في المجموعة التي قدمتها خلال أسبوع الموضة في لندن حيث استعرضت أزياء بألوان متألقة فيما اختارت دار أزياء برين نقوش الزهور والتنانير متعددة الطبقات في عرض مستوحى من الموسيقى والرقص.
وحضر نجم كرة القدم ديفيد بيكام زوج فيكتوريا وأطفالهما العرض الأحد.
واعتادت فيكتوريا، التي كانت من أعضاء فريق (سبايس جيرلز) الغنائي الشهير ثم دخلت مجال الموضة، تقديم مجموعتها في نيويورك لكنها انتقلت إلى لندن في أيلول (ستمبر) للاحتفال بالذكرى العاشرة لإطلاق العلامة التجارية التي تحمل اسمها.
وقالت في بيان «لخريف وشتاء 2019 كنت أفكر في ما تريده النساء وفي الأنثوية بالمعنى العصري وكيفية إدماج تلك الأفكار في مجموعة أزياء تناسب هذا الوقت… هناك لمسات من الماضي وطبعات من السبعينيات. لكن كلها تجمعت في أزياء تمثل ما نسميه الأبجدية الأنثوية العصرية».
وقال المصممان جاستين ثورنتون وثيا بريغازي إن مجموعتهما لدار أزياء برين «استوحت ثقافة الرقص والموسيقى وتأثيرها علينا».

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق