رئيسيمفكرة الأسبوع

الدولار ينخفض متأثراً بتباطؤ نمو الأجور في أميركا ومخاوف الرسوم الجمركية

انخفض الدولار الأميركي يوم الاثنين مع تعرضه لضغوط من بيانات تظهر تباطؤاً في نمو الأجور في الولايات المتحدة من المرجح أن يمنع مجلس الاحتياطي الاتحادي من رفع أسعار الفائدة بأكثر من ثلاث مرات هذا العام.
وأظهرت بيانات الوظائف خارج القطاع الزراعي التي نشرت يوم الجمعة أن مكاسب الوظائف الأميركية في شباط (فبراير) كانت أعلى كثيراً من المتوقع لكن تضخم الأجور، وهو مؤشر يراقبه عن كثب البنك المركزي الأميركي، ظل فاتراً.
وأشارت البيانات إلى أن متوسط الأجر في الساعة زاد أربعة سنتات، أو 0.1 بالمئة، إلى 26.75 دولار في شباط (فبراير) متباطئاً من 0.3 بالمئة في كانون الثاني (يناير). وخفض ذلك الزيادة على أساس سنوي في متوسط الأجر في الساعة إلى 2.6 بالمئة من 2.8 بالمئة في كانون الثاني (يناير).
وقال متعاملون إن الدولار يتعرض أيضاً لضغوط من احتمالات حرب تجارية عالمية بعد أن فرض الرئيس دونالد ترامب رسوماً جمركية على واردات الصلب والألومنيوم.
وانخفض الدولار 0.4 بالمئة مقابل العملة اليابانية إلى 106.37 ين في أواخر التعاملات في سوق نيويورك، بينما تراجع 0.5 بالمئة أمام العملة السويسرية إلى 0.9470 فرنك.
ومن ناحية أخرى صعد اليورو 0.25 بالمئة مقابل العملة الأميركية إلى 1.2336 دولار وهو ما دفع مؤشر الدولار للانخفاض 0.2 بالمئة إلى 89.90 .
وبعد بداية قوية في 2018، يبقى اليورو دون أعلى مستوى له في ثلاث سنوات الذي سجله في  شباط (فبراير) والبالغ 1.2556 دولار.

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق