رئيسيسياسة عربية

نتانياهو يسعى لإجراء انتخابات للنجاة من تحقيقات الفساد

أثار خلاف داخل الائتلاف الحاكم في إسرائيل حول تجنيد الشبان اليهود المتشددين دينيا في الجيش تكهنات يوم الأحد بأن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو يريد إجراء انتخابات مبكرة لمساعدته في الإفلات من تحقيقات بشأن الفساد.
وهناك انقسام في صفوف الأحزاب اليمينية والدينية بشأن صياغة مشروع قانون سيحمي إعفاء الشبان المتشددين الذين يتم تقليدياً إعفاؤهم من الخدمة العسكرية. وأدى هذا إلى سلسلة من الاجتماعات العاجلة بين نتانياهو وشركائه السياسيين.
وبعد محادثات داخل الائتلاف يوم الأحد قال مكتب نتانياهو إن أعضاء الحكومة ينتظرون تقديم الأحزاب المتشددة صيغة معدلة للقانون. وتسيطر هذه الأحزاب على 13 من مقاعد الحكومة الستة والستين في الكنيست المؤلف من 120 عضواً».
وتريد الأحزاب اليمينية العلمانية إلغاء هذا الإعفاء أو تغيير الصيغة على الأقل. وفي الماضي كانت الأحزاب تتوافق بشأن هذه القضية ولكن شريكاً واحداً على الأقل في الائتلاف الحاكم أشار إلى أن نتانياهو غير حريص على منع انهيار الحكومة.
وقال نفتالي بينيت زعيم حزب البيت اليهودي القومي الذي يشغل ثمانية مقاعد لإذاعة إسرائيل «إنها أزمة مفتعلة يمكن حلها. كل شيء يعتمد على نتانياهو».
وأضاف على تويتر «إذا أسقطت حكومة يمينية ودفعتنا لانتخابات غير ضرورية لأغراض شخصية ستخسرنا» ملمحاً على ما يبدو لسحب دعمه في المستقبل لنتانياهو إذا وُجهت له اتهامات.

رويترز
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق