دولياترئيسي

مهاجرون يفرون من اميركا إلى كندا مشياً في الثلوج بعد قرار ترامب بشأن اللاجئين

وصل عشرات المهاجرين الثلاثاء إلى كندا فارين من الولايات المتحدة بعد ساعات من المشي في الثلوج، بينما كانت درجة الحرارة تبلغ 20 تحت الصفر. وقد توجه هؤلاء إلى كندا بعد قرار الرئيس الأميركي منع مواطني سبع دول إسلامية من دخول بلاده.

أعلنت الشرطة الكندية الثلاثاء أن 22 مهاجراً فروا من الولايات المتحدة خلال عاصفة ثلجية وعبروا الحدود مع كندا مشيا على الأقدام ليطلبوا اللجوء فيها، وكان معظم هؤلاء صوماليين. وقد عبروا الحدود الأميركية الكندية بالقرب من قرية إيمرسن التي تبعد 120 كلم إلى الجنوب من وينيبيغ (مانيتوبا وسط كندا)، بعد ساعات من المشي في الثلوج.
ومشى هؤلاء اللاجئون خمس ساعات قبل عبور الحدود بينما كانت درجة الحرارة تبلغ 20 تحت الصفر.
وتأتي رحلتهم إلى كندا بعدما أصدر الرئيس الأميركي دونالد ترامب مرسوماً يمنع مواطني سبع دول إسلامية بينها الصومال، من دخول الولايات المتحدة مؤقتاً ومنع دخول كل اللاجئين. وعلقت وزارة العدل الأميركية الجمعة هذا المرسوم لكن البيت الأبيض استأنف قرارها.
وبعدما وصلوا إلى كندا، استقبلت الشرطة هؤلاء اللاجئين ونقلتهم إلى قاعة في مبنى بلدية إيمرسن قبل بدء الإجراءات لتقديم طلبات اللجوء.
وقال بول مانيغر الذي يعمل في الدرك الملكي لكندا إن اللاجئين «يأتون إلينا عادة عندما يضلون الطريق أو يشعرون بالبرد». وتابع أن «لاجئاً أو اثنين فقدا بسبب التجلد في كانون الأول (ديسمبر)».
وبموجب اتفاق أميركي كندي، يفترض أن يطرد طالبو اللجوء القادمون من الولايات المتحدة عند وصولهم إلى مراكز الحدود الكندية. لكن هذا البند لا ينطبق على الذين يعبرون الحدود بطريقة غير شرعية.

أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق