الاقتصادمفكرة الأسبوع

وزير الطاقة القطري: سوق النفط يمكنها التأقلم مع ارتفاع الإنتاج الصخري

«من السابق لأوانه تحديد الحاجة لتمديد اتفاق أوبك»

قال وزير الطاقة القطري محمد السادة يوم الأربعاء إن ارتفاع أسعار النفط قد يعزز إنتاج الخام الصخري لكن سوق النفط العالمية يمكنها التكيف مع ذلك في ظل استمرار قوة الطلب.

وقال السادة في مقابلة مع رويترز في الدوحة «السوق تستوعب النفط الصخري والغاز الصخري تدريجياً – فالطلب قوي. ومع تلك الزيادة المستمرة في الطلب أعتقد أن كل أنواع النفط المتوافرة سيتم استيعابها».
وأضاف أن أسعار النفط الحالية تجعل تطوير معظم الحقول النفطية في العالم غير مجد.
وكانت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمنتجون المستقلون اتفقوا أواخر العام الماضي على خفض الإنتاج بما إجماليه 1،8 مليون برميل يومياً للمساهمة في تقليص تخمة المعروض التي هبطت بالأسعار.
وقال السادة إن من السابق لأوانه تحديد ما إن كانت هناك حاجة لتمديد أجل الاتفاق بين منتجي النفط داخل أوبك وخارجها على خفض الإنتاج بعد حزيران (يونيو) لكن السوق تتفاعل بشكل إيجابي معه.
وقال السادة للصحفيين «أعتقد أن السوق تتفاعل بإيجابية إذ يمكن رؤية الانخفاض في المعروض… درجة الالتزام (بالاتفاق) عالية جداً».
وأضاف أن من المبكر جداً تقويم الحاجة لتمديد الاتفاق نظراً لأن مدته ستة أشهر وأن اجتماع أوبك في أيار (مايو) سيعطي صورة أفضل للوضع.
وتابع «كل المؤشرات تبين أننا نمضي في الاتجاه الصحيح وأن الانخفاض في الإمدادات بدأ بشكل ملموس جداً. ذلك سيعطينا قدراً من الارتياح بأن الانخفاض التدريجي (في المخزونات) صوب متوسط الخمس سنوات سيتضح أكثر في ما بعد».

رويترز
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق