رئيسيسياسة عربية

معارك في بنغازي والجهاديون ينسحبون من احد احيائها

اعلنت القوات الموالية للمشير خليفة حفتر انها استعادت الاثنين من المجموعات الجهادية، احد احياء بنغازي في شرق ليبيا، بعد معارك استمرت اياماً، كما ذكر مصدر عسكري.
وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال قائد في الجيش الوطني الليبي الذي يقوده المشير حفتر، ان «حي بوصنيب بات تحت سيطرتنا»، واضاف ان تسعة مقاتلين لقوا مصرعهم خلال يومين.
وقد تمكن الجيش الوطني الليبي من استعادة قسم كبير من بنغازي، المدينة الثانية في ليبيا ومهد ثورة 2011 والتي سقطت في ايدي الميليشيات الجهادية في 2014.
واضاف المصدر نفسه ان «قواتنا تحاصر منطقة قنفودة بالكامل» التي تعتبر اخر معقل للمجموعات الجهادية غرب بنغازي.
واضاف هذا المسؤول العسكري الذي طلب عدم كشف هويته ان المجموعات الجهادية ما زالت تسيطر على اثنين من الاحياء في وسط المدينة هما الصابري وسوق الحوت. ومن هذه المجموعات مجلس شورى ثوار بنغازي وهو تحالف ميليشيات اسلامية انضم اليها انصار الشريعة القريبة من تنظيم القاعدة.
ويعارض المشير حفتر المدعوم من البرلمان المنتخب وحكومة موازية في شرق البلاد، حكومة الوفاق الوطني في طربلس والمدعومة من الامم المتحدة.
ويستفيد المشير حفتر الذي يتهمه منافسوه بانه يريد اقامة نظام عسكري في ليبيا، من دعم بلدان عربية مثل مصر والامارات العربية المتحدة والاردن. وتقرب اخيراً من روسيا عندما زار في 11 كانون الثاني (يناير) حاملة الطائرات اميرال كوزينتسوف لدى رسوها قبالة سواحل ليبيا.

ا ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق