رئيسيسياسة عربية

المرصد: خمسون ألف شخص فروا من شرق حلب مع تقدم قوات النظام السورية

فر أكثر من خمسين الف شخص من الاحياء التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في شرق حلب خلال الايام الاربعة الاخيرة، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان الاربعاء.

وقال المرصد ان عشرين ألف نازح لجأوا الى الاحياء التي تسيطر عليها قوات النظام، بينما انتقل ثلاثون ألفاً الى حي الشيخ مقصود الذي يسيطر عليه الاكراد.
وادت حدة المعارك وكثافة القصف الجوي والمدفعي الى فرار السكان من الاحياء الشرقية للمدينة منذ نهاية الأسبوع الماضي في ظل تقدم القوات النظامية التي سيطرت على كامل القطاع الشمالي من هذه الاحياء الاثنين.
واعلنت اللجنة الدولية للصليب الاحمر الثلاثاء ان نحو 20 الف شخص فروا خلال الساعات الـ 72 السابقة من الهجوم الذي تشنه قوات النظام السوري على مناطق شرق حلب، مشيرة الى ان هذا العدد تقديري.
وكان عدد سكان شرق حلب قبل بدء الهجوم حوالي 250 الفاً يعيشون في ظل حصار خانق تفرضه القوات النظامية منذ تموز (يوليو) ويعانون من نقص حاد في الغذاء والكهرباء والادوية.
واعرب رئيس العمليات الانسانية في الامم المتحدة ستيفن اوبراين الثلاثاء عن «غاية القلق على مصير المدنيين بسبب الوضع المخيف في مدينة حلب».
وتحدث عن توقف عمل جميع المستشفيات و«استنفاد شبه تام للمخزون الغذائي».
واعتبرت المتحدثة باسم برنامج الاغذية العالمي بتينا لوشر الثلاثاء في جنيف ان الظروف التي يعيشها المدنيون «رهيبة»، واصفة الوضع بانه «انحدار بطيء نحو الجحيم».
ومن المقرر ان يعقد مجلس الامن الدولي اجتماعاً طارئاً الاربعاء في نيويورك بطلب من فرنسا للبحث في الوضع المتدهور في شرق حلب، كما افادت مصادر دبلوماسية.

أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق