دولياترئيسي

واشنطن بوست: ترامب يرفض تلقي تقارير امنية سرية

اوردت صحيفة واشنطن بوست الاربعاء ان الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب لم يتلق سوى اثنين من التقارير اليومية السرية التي ترفع للرئيس، منذ فوزه في الانتخابات في وقت سابق من هذا الشهر.

وتثير المشاركة المحدودة للجمهوري العمل مع فريقه للمحللين في الاستخبارات، تساؤلات لدى المسؤولين حول التزام قطب العقارات بالامن القومي او الشؤون الدولية، التي لا يملك فيها خبرة كبيرة.
وسعى فريق ترامب الانتقالي الى تهدئة هذه المخاوف، مؤكداً ان الرئيس المنتخب مشغول بتعيين اعضاء في ادارته.
وقالت الصحيفة انه على عكس ترامب، فأن نائبه مايك بنس يتلقى تقارير استخباراتية بشكل يومي تقريبا منذ انتخاب ترامب في 8 من تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي.
وبعد ايام من فوزه المفاجىء، تلقى ترامب تقريراً امنياً والتقى مرة خرى مع محللين كبار في الاستخبارات، قبل ان يتوجه الى فلوريدا لقضاء عطلة عيد الشكر الاميركي.
وبحسب الصحيفة فأن ترامب رفض فرصاً اخرى للقاء مسؤولين في الاستخبارات.
وتلقى اسلاف ترامب الثلاثة السابقين تقارير امنية سرية بانتظام وفي كثير من الاحيان يومياً. وكان الرئيس الاميركي باراك اوباما يتلقى تقارير يومية بالاضافة الى تقارير مفصلة عن قضايا امنية كبرى مثل البرنامج النووي الايراني.
وخلال حملته الانتخابية، شكك ترامب في لاستخبارات الاميركية.
وكان ترامب اكد لفوكس نيوز قبيل تلقيه اول تقرير سري – وهو امتياز ممنوح لمرشحي الرئاسة من الحزبين الرئيسيين – انه لا يثق كثيراً في الخبراء الذين سيلتقي بهم.
وقال البيت الابيض بعد انتصار ترامب المفاجىء «سيبدأ الرئيس المنتخب ومسؤولون كبار اخرون بتلقي تقارير يومية من اجهزة الاستخبارات».

أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق