رئيسيسياسة عربية

قوات كردية ويزيدية تطرد «داعش» من 5 قرى يزيدية غربي الموصل

قالت قوات كردية ويزيدية مسلحة يوم الاثنين إنها طردت تنظيم الدولة الإسلامية من خمس قرى يزيدية غربي الموصل في هجوم بدأ يوم السبت.

تزامن الهجوم مع اكبر عملية جارية للحكومة العراقية والأكراد لاستعادة الموصل ثاني أكبر مدن العراق من الدولة الإسلامية بدعم من التحالف العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة. كما تشارك فصائل شيعية مسلحة مدعومة من إيران في حملة الموصل وتقاتل الدولة الإسلامية إلى الغرب من المدينة.
واستولت الدولة الإسلامية على القرى الخمس في 2014 عندما اجتاحت جبل سنجار والمنطقة المحيطة به التي يقطنها اليزيديون حيث قتلت وأسرت واستعبدت الآلاف من أتباع الأقلية الدينية العراقية.
واستعادت القوات العراقية والكردية بدعم أميركي السيطرة على سنجار في 2015 لكن المناطق الواقعة إلى الجنوب من الجبل ظلت في أيدي التنظيم المتشدد.
وأبلغ حسن سعيد الرئيس الإداري لوحدات مقاومة سنجار رويترز أن الهجوم الذي شنته الوحدات يستهدف استعادة جميع القرى اليزيدية الواقعة إلى الجنوب من سنجار.
وقال سعيد وهو يزيدي إن الهجوم لم يتم تنسيقه مع قوات الحشد الشعبي الشيعية.
وتتبع وحدات مقاومة سنجار حزب العمال الكردستاني التركي وقد تغضب عملياتها العسكرية أنقرة التي تقول إنها لن تسمح بأن يصبح سنجار قاعدة للجماعة.
ويشن حزب العمال الكردستاني تمرداً ضد الدولة التركية منذ 1984 وتصنفه أنقرة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة جماعة إرهابية. ويتحدث اليزيديون لغة الكورمانجي وهي اللغة نفسها التي يتحدثها أكراد سوريا وتركيا. وتضم معتقداتهم مكونات من ديانات قديمة عدة في الشرق الأوسط.
ومحافظة نينوى المحيطة بالموصل فسيفساء من تجمعات عرقية ودينية مثل العرب والتركمان والأكراد واليزيديين والمسيحيين والسنة والشيعة غير أن العرب السنة يشكلون الأغلبية العظمى من سكانها.

رويترز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق