دولياترئيسي

كلينتون تستأنف حملتها الانتخابية «خلال أيام»

قالت المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون إنها قد تستأنف حملتها الانتخابية «خلال أيام» وذلك بعد أن كادت تسقط خلال مراسم يوم الأحد بسبب نوبة التهاب رئوي وبعدما ألغت بعض رحلاتها.

وأحيت متاعب كلينتون الصحية قلقا بشأن اتهامات لحملتها الانتخابية بالميل للسرية وسلطت الأضواء على المخاوف المستمرة على لياقة المرشحين لأحد أهم المناصب في العالم.
وقالت كلينتون في مقابلة بثتها قناة (سي.إن.إن) مساء امس الاثنين «أشعر بتحسن كبير ومن الواضح أنني كان يجب أن أحصل على بعض الراحة من قبل» مشيرة إلى أنها تجاهلت أوامر الأطباء لها بالراحة.
وأشارت إلى خطط حملتها الانتخابية قائلة «حسناً سيكون هذا خلال الأيام القليلة المقبلة… أود وحسب الانتهاء من هذا الأمر والعودة إلى المسار في أسرع وقت ممكن».
وقالت كلينتون (68 عاماً) إنها عاشت فترات مماثلة من قبل. وأضافت «أعتقد أنها كانت مرتين بالفعل على ما أتذكر. إنه أمر حدث مرات قليلة خلال حياتي. أنا على علم به ويمكنني في العادة تفاديه».
وقالت الحملة الانتخابية للمرشحة الديمقراطية إنها ربما تباطأت في الإعلان عن تشخيص إصابتها بالالتهاب الرئوي بعدما كادت أن يغشى عليها في مراسم أقيمت في نيويورك بمناسبة ذكرى هجمات أيلول (سبتمبر) 2001. وتم تشخيص إصابة كلينتون بالالتهاب الرئوي يوم الجمعة.
وقال برايان فالون المتحدث باسم كلينتون لقناة (ام.اس.ان.بي.سي) «أعتقد كان من الممكن أن ندير الأمر بصورة أفضل في ما يتعلق بتقديم المزيد من المعلومات بسرعة أكبر».
وقالت كلينتون وغريمها الجمهوري دونالد ترامب (70 عاماً) إنهما يعتزمان الكشف عن المزيد من التفاصيل عن حالتيهما الصحية في الأيام المقبلة فيما تعزز الحملتان الانتخابيتان للمرشحين الاستعدادات للانتخابات المقررة في الثامن من تشرين الثاني (نوفمبر).

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق