متفرقاتمن هنا وهناك

حرائق غابات كاليفورنيا: إجلاء الآلاف بسبب النيران الضارية

يواصل رجال الإطفاء جهودهم للسيطرة على حريق ضخم شب جنوبي ولاية كاليفورنيا الأميركية، ووصفه الكثير منهم بأنه الأعنف الذي شاهدوه.

وأصدرت السلطات أمرا بإجلاء منطقة الحريق والتي يسكنها أكثر من 82 ألف شخص، في شرق لوس أنجليس.
ودمر الحريق المسمى The Blue Cut، المنازل وقطع طرق المواصلات بين ولايتي كاليفورنيا ونيفادا. وفر بعض السكان من النيران للنجاة بحياتهم.
واندلع الحريق في البداية، يوم الثلاثاء الماضي، في ممر جبلي يعاني من الجفاف، ثم انتشر في اليوم التالي ليخرج عن السيطرة ويلتهم ما يقرب من 47 ميلاً مربعاً.
وحدث هذا الانتشار رغم الجهود المضنية التي بذلها 1300 رجل إطفاء للسيطرة على الحريق.
وأكد قائد الإطفاء مايك واكوسكي، إنه لم يمر بمثل هذه الظروف الصعبة التي مر بها، طوال خدمته التي تجاوزت 40 عاماً.
وقال مارك هارتويغ رئيس إطفاء سان برناردينيو: «الكثير من العائلات ستعود ولن تجد أي شيء مما كانت تملكه».
وأضاف «النيران ضربت المنطقة بقوة وبسرعة وكثافة لم نرها من قبل».
ولم تسجل السلطات أية حالات وفاة حتى الآن لكن الكلاب تبحث بين الأنقاض بحثاً عن جثث.
ولم تحدد السلطات عدد المنازل المدمرة، ويخشى البعض أن عددها سيتجاوز مئات المنازل.
وتحدثت أبريل كريستي، إحدى الضحايا عن الرعب الذي عاشته، وقالت: «لست أمزح ولكن النيران كانت تطاردنا حرفياً».
وأوضحت أن النيران حاصرتها هي ووالدتها بصورة مفاجئة بعد أن اشتمت رائحة الدخان بفترة قصيرة.
وتابعت: «النيران كانت في كل مكان بجانبك ووراءك».
وكانت رحلة نجاتها صعبة ودخلت في سباق مروع على ممر جبلي مع النيران وكان هناك سيارة دورية شرطة أمامها وأخرى خلفها، ورأت رجال الإطفاء يكافحون النيران بجانبها.

بي بي سي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق