بيئةمتفرقات

تموز 2016 الشهر الاكثر دفئاً في العالم في التاريخ الحديث

كان تموز (يوليو) 2016 الشهر الاكثر دفئاً في التاريخ الحديث مسجلاً مستوى قياسياً منذ بدء التدوين في السجلات قبل 137 عاماً، فيما سجلت الكويت درجة حرارة قياسية على ما افاد علماء تابعون للحكومة الاميركية.

وقالت الوكالة الاميركية للمحيطات والغلاف الجوي (نوا) ان «متوسط الحرارة على سطح اليابسة والمحيطات في تموز (يوليو) 2016 كان الاعلى بين كل اشهر تموز (يوليو) وبين كل الاشهر في سجلات الحرارة» التابعة للوكالة والتي بدأ التدوين فيها العام 1880.
وكان المستوى القياسي السابق سجل في تموز (يوليو) من العام الماضي اذ ان هذا الشهر هو تقليداً الاكثر حراً في السنة.
وهي المرة الخامسة عشرة على التوالي الذي يحطم فيها المستوى الشهري للحرارة «وهي اطول فترة متواصلة منذ 137 عاماً» بحسب وكالة نوا.
وفي تموز (يوليو) كان متوسط الحرارة على اليابسة وسطح المحيطات 16،67 درجة مئوية اي 0،87 درجة اعلى من متوسط القرن العشرين. وحطم مستوى العام 2015 بـ 0،06 درجة مئوية.
وفي مؤشر اخر الى تواصل الاحترار المناخي، كان تموز (يوليو) الشهر التاسع والسبعين بعد المئة المتتالي الذي تكون فيه الحرارة اعلى من متوسط القرن العشرين. وينبغي العودة الى العام 1984 لايجاد مستوى يقل عن متوسط الحرارة بشكل طفيف.
وكانت درجات الحرارة مرتفعة جدا مع ان ظاهرة «إل نينيو» المناخية الحارة في المحيط الهادىء انتهت على ما اشار العلماء.

52،5 درجة مئوية في الكويت
وسجلت درجات حرارة فاقت المعدل بكثير احياناً، في القارات الست. وفي كل قارة منفردة سجلت درجات حرارة هي من الاعلى خلال شهر تموز (يوليو).
ففي آسيا مثلاً كان الشهر الماضي، شهر تموز (يوليو) الاكثر حراً في التاريخ منذ العام 2010.
وشددت وكالة نوا على تسجيل فترات اكثر حراً من العادة في اندونيسيا وجنوب شرق آسيا ونيوزيلندا.
وشهدت منطقة الخليج فترات حر قاسية جداً.
واوضحت وكالة نوا ان «درجة الحرارة الاعلى المسجلة في تموز (يوليو)، كانت في منطقة مطربة في الكويت مع 52،5 درجة مئوية في 22 تموز (يوليو)».
وفي البحرين كان متوسط الحرارة طوال تموز (يوليو) 36 درجة مئوية اي 2،1 درجة اكثر من متوسط الحرارة ليعادل بذلك المستوى القياسي المسجل العام 2012 لاكثر شهر تموز (يوليو) حراً منذ بدء التدوين في السجلات.
بالمقارنة كان متوسط الحرارة في اسبانيا 25،5 درجة مئوية الا ان المستوى القياسي في هذا البلد سجل العام الماضي مع 26،5 درجة مئوية في تموز (يوليو) 2015.
وشهدت مناطق اخرى درجات حرارة قريبة من المعدل او اقل حراً بقليل مثل الولايات المتحدة وشرق كندا وجنوب اميركا الجنوبية وجنوب غرب استراليا وشمال روسيا وكازاخستان والهند.
وفي تموز (يوليو) 2016 كانت مساحة الجليد في القطب الشمالي 16،9% اقل من المعدل الوسطي المسجل بين عامي 1981 و2010 مما يجعل منها اصغر مساحة جليد لشهر تموز (يوليو) منذ بدء التدوين في هذا المجال العام 1979.
وبشكل عام، سيكون العام 2016 على الارجح السنة الاكثر دفئا في التاريخ الحديث. وتفيد وكالة نوا ان الاشهر السبعة الاولى منها كانت الاكثر دفئا لهذه الفترة مع 1،03 درجة مئوية فوق معدل القرن العشرين.
ويتوقع ان يتجاوز هذا العام بـ 0،19 درجة مئوية المستوى القياسي المسجل العام الماضي.

أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق