مجتمع

رعاية صحية للاجئين السوريين في لبنان: 18 محطة إسعاف و4 توزيع

لأن عدد اللاجئين السوريين في لبنان فاق المعقول، ولأن هؤلاء يحتاجون في المعطى الإنساني الى رعاية صحية، ولأن الإسعافات الطبية الطارئة لهؤلاء غير متوفرة، قدمت «ميرك للأدوية» هبة قدرها خمسون ألف يورو للصليب الأحمر اللبناني لتمويل مشاريع الرعاية الصحية للاجئين السوريين في لبنان، وتندرج هذه الخطوة في إطار إلتزام الشركة تقديم المساعدات الإنسانية حول العالم.

تُمول الهبة إنشاء 18 محطة تقدم الإسعافات الطبية الطارئة وأربعة مراكز توزيع في مختلف الأراضي اللبنانية. وستكون محطات الإسعاف موجودة في المناطق الاتية: الجمّيزة، فرن الشباك، جونيه، قرنة شهوان، بيت مري، جبيل، راشيا، جزين، جنسنايا، انصارية، البترون، القبيات، بعبدا، بقعاتا، حاصبيا، مرجعيون ورميش، بينما تنتشر مراكز التوزيع الأربعة في الشمال، والجنوب، والبقاع والحازمية. ويدير المحطات متطوعون طبّيون في الصليب الأحمر اللبناني، إضافة إلى سيارة إسعاف عن طريق الاتصال على الرقم 140.
وتأتي هذه المبادرة، بحسب المديرة العامّة لشركة ميرك للأدوية في الشرق الأدنى هلا سليمان، في ظل تدفّق أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين إلى لبنان والواقع القاسي الذي يعيشونه منذ بداية الحرب السورية قبل خمس سنوات. وتنبع هذه المساعدة الإنسانية – الطبية من إلتزام «ميرك للأدوية» تجاه البلدان التي تعمل فيها في مختلف أنحاء العالم لا سيما منها التي تمر بأزمات.
في كل حال، ولمن يهمه الأمر، يشكل اللاجئون السوريون اليوم نحو 25 في المئة من مجموع سكّان لبنان، مما يضاعف الضغوطات على بلدنا الصغير الذي كان يشكو أصلاً من ضعف بنيته التحتيّة. يذكر أن محطّات الإسعافات الطبية الطارئة لا تنحصر باللاجئين السوريين، بل يستفيد منها الشعب اللبناني أيضاً الذي تضرّر جراء تدفّق أعداد اللاجئين ما أدّى لمضاعفة الضغوطات على بنيته التحتيّة الضعيفة أصلاً.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق