اضواء و مشاهيرنجوم وأضواء

بيونسيه: انا لست ضد الشرطة بل ضد عنفها

اكدت المغنية الاميركية بيونسيه ان نشاطها الاخير دعما لقضية السود ليس موجها ضد الشرطة بل ضد عنف هذه الاخيرة.

وكانت نجمة البوب اثارت عاصفة اعلامية مع عرض «فورمايشن» في الفاصل بين شوطي مباراة سوبر بول النهائية في دوري كرة القدم الاميركية. وقد كرمت من خلال عرضها هذا حركة «بلاك لايفز ماتر» (حياة السود مهمة). وفي احد المشاهد يرفع عناصر من الشرطة ايديهم كما لو انهم موقوفون.
واوضحت المغنية لمجلة «ايل»، «مخطىء تماماً من يظن ان رسالتي مناهضة للشرطة».
واضافت «انا احترم كثيراً عناصر الشرطة وعائلاتهم الذين يضحون من اجل ضمان امننا. لكن، لنكن واضحين انا ضد عنف الشرطة وظلمها. وهما امران مختلفان».
وقد اعربت جمعية وطنية للشرطة ومحافظون عن امتعاضهم من الاغنية.
الا ان بيونسيه تلقت التهاني من ناشطين في مجال الدفاع عن حقوق السود الذين سعدوا جداً باستخدام المغنية شهرتها لتمرير رسالتهم.
واكدت بيونسيه التي غالباً ما تقول انها مدافعة عن حقوق المرأة ان التعبير الافضل هو «الدفاع عن حقوق البشر» لانها تهتم لكل مكامن الظلم وعدم المساواة بما في ذلك الفقر في العالم.
واوضحت «لا اريد ان يقال ان الدفاع عن حقوق المرأة هو اولويتي على العنصرية والتمييز الجنسي او غير ذلك. لقد سئمت من هذه الالقاب».

أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق