حوار

انطونيو الهاشم: الاعتداء على المحامين دليل على انهيار الدولة

رد نقيب المحامين انطونيو الهاشم على اسئلة «الاسبوع العربي» الالكتروني حول تعرض المحامين من وقت الى اخر الى اعتداءات، وقد تزايدت هذه الاحداث في الاونة الاخيرة.

منذ بعض الوقت بدأت الاعتداءات على المحامين تتضاعف. فما هي الاسباب؟
للاسف ان هذه الحوادث هي على علاقة بهيبة الدولة الاخذة في الانهيار. فالفوضى الامنية المخيمة تحيل المجرمين الى شريعة الغاب. فالمحامون، ولكن ليسوا وحدهم، يدفعون الثمن. والمحامون اكثر من غيرهم لانهم يشكلون مع القضاة جناحي العدالة التي عليها ان تحافظ على النظام العام.
اخر حادث في هذا المجال استهدف اربعة محامين وهم يمارسون مهنتهم…
انه حادث بربري، استهدف اربعة محامين وسبب لهم اضراراً جسدية شديدة. وكان الهدف التأثير على قرارهم. هذا الاعتداء هو دليل اضافي على ان الدولة هي على وشك الانهيار. نحن قلقون من تكرار مثل هذه الحوادث ولكننا نضع القضية بين ايدي القضاء الذي عليه ان يعمل بصورة طبيعية ونحن ننتظر النتائج. يجب اتخاذ جميع التدابير اللازمة بحق المعتدين.
هل يقف مجلس النقابة فريقاً ضد مرتكبي هذا الاعتداء وضد من يقف وراءهم؟
مجلس النقابة سيتخذ كل التدابير اللازمة من الناحية القضائية او غيرها بغية تجنب حدوث اعتداءات جديدة ضد المحامين الذين يتمتعون ببعض الحصانة التي تسمح لهم بدفاع افضل عن مصالح الناس.

ارليت قصاص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق