رئيسيسياسة عربية

مقتل 34 مدنياً في غارات جوية يعتقد انها روسية في شمال سوريا

قتل 34 مدنياً نصفهم من النساء والاطفال في غارات جوية شنتها طائرات حربية يعتقد انها روسية على مناطق عدة في شمال سوريا، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم الجمعة.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس ان طائرات حربية يعتقد انها روسية قصفت الخميس مدينة الرقة (شمال) معقل تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا، فضلاً عن مدينتي اعزاز والباب في محافظة حلب شمالاً ومناطق اخرى.
واوضح عبد الرحمن ان 12 مدنياً قتلوا الخميس في الرقة بينهم طفلان وامرأتان وعاملا اغاثة. كما قتل 11 آخرون في الباب بينهم ثلاثة اطفال وثلاث نساء، وتسعة في اعزاز بينهم طفل وست نساء.
ويسيطر تنظيم الدولة الاسلامية على مدينة الرقة منذ كانون الثاني (يناير) 2014 وعلى مدينة الباب منذ مطلع العام نفسه في حين تتواجد في اعزاز فصائل اسلامية مقاتلة بينها جبهة النصرة وتركمان سوريون.
واصيب العشرات جراء تلك الغارات من دون ان يسقط مقاتلين، وفق عبد الرحمن.
الى ذلك، توفي مدنيان آخران متأثران بجروحهما اليوم جراء هذا القصف الجوي على بلدتين واقعتين تحت سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية في ريف حلب الشرقي، بحسب المرصد.
وتشن روسيا منذ 30 ايلول (سبتمبر) حملة جوية في سوريا تقول انها تستهدف تنظيم الدولة الاسلامية ومجموعات «ارهابية» اخرى، الا ان الغرب والمعارضة يتهمانها بالتركيز على الفصائل المقاتلة عوضاً عن الجهاديين.

أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق