دولياترئيسي

هولاند: لبنان يستضيف مليون و500 الف لاجىء سوري ولم يعد قادراً على التحمل وعلينا دعمه مالياً

أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، في مؤتمر عن «ضحايا أعمال العنف الإتني والديني في الشرق الأوسط» عقد في باريس صباح اليوم، أن «لبنان يتعرض لخضات واضطرابات» و«هو لم يعد قادراً على التحمل وعلينا دعمه مالياً».

وقال في كلمته الافتتاحية: «أريد التحدث أيضاً عن لبنان الذي يستقبل مليون و500 ألف لاجىء سوري، وهو لم يعد قادراً على التحمل. ولبنان يتعرض أيضاً لخضات واضطرابات. وهو يحافظ على وحدته بطريقة ما لكنها عرضة للاهتزاز، وهو يعمل ليكون التعايش بين طوائفه ممكناً المحافظة عليه، على الرغم من الجرائم التي تجري على بعد كيلومترات من حدوده. يجب ان ندعم لبنان ونقدم اليه مساعدات مالية أيضاً وهذا ما سيجري في الإجتماع المرتقب على هامش الجمعية العمومية للأمم المتحدة».
وتردد أن باريس ستخصص 25 مليون أورو مساعدات متنوعة للبنان والأردن وتركيا والدول التي تستضيف اللاجئين السوريين.
 
هولاند للمطران مطر: سأزور لبنان قريباً لإعلان تضامني مع شعبه
وعلى هامش المؤتمر، التقى الرئيس الفرنسي، صباح اليوم، ممثل بطريرك إنطاكية وسائر المشرق للموارنة الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في المؤتمر، رئيس أساقفة بيروت المطران بولس مطر، وأبلغه أن زيارته إلى لبنان قريبا هي إعلان عن «تضامنه مع الشعب اللبناني».
وفي هذا اللقاء السريع، قال هولاند لمطر: «سأزور لبنان قريباً، لأشهد على تضامني مع الشعب اللبناني الذي يواجه الكثير من التحديات الداخلية والخارجية، وسأكون سعيدا في اللقاء بك هناك».
وأضاف هولاند: «لدينا علاقات مع الكنيسة المارونية فهي جزء من تراثنا، وهي في قسم كبير منها سبب قربنا من لبنان والعالم العربي».
يذكر أن هاتين الجملتين وزعهما قصر الاليزيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق