تقنية-الغد

القصر الملكي في بلجيكا على «فايسبوك» بعد «تويتر»

بعد تويتر، اصبح للقصر الملكي في بلجيكا صفحة على فايسبوك معززاً حضوره على مواقع التواصل الاجتماعي التي دعا الملك فيليب الى التعقل في استخدامها لعدم الافراط في استعمال الشبكة.

وفتحت الصفحة السبت وهي لا تتضمن راهناً سوى بعض الصور عن العائلة الملكية وهي مفتوحة للتعليقات. لكن من الممكن إزالة التصريحات غير الملائمة التي تنشر فيها، بحسب القيمين عليها.
وقد فتح القصر الملكي في بلجيكا حساباً على «تويتر» قبل سنتين.
وقال الملك البلجيكي البالغ من العمر 55 عاماً خلال الخطاب التقليدي المتلفز الذي يلقيه عشية العيد الوطني إن «مواقع التواصل الاجتماعي تقربنا وإن تقدم المعلوماتية والانترنت مذهل بالفعل»، غير أنه حذر من «الإفراط في استخدام الشبكة»، مشيراً إلى أن «العالم الافتراضي يجتاح حياتنا في بعض الأحيان».
وشدد الملك الذي لديه أربعة أولاد على ضرورة إقامة «العلاقات الحقيقية والعميقة».

أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق