رئيسيسياسة عربية

انباء عن وفاة رستم غزالة

قالت قناة «الميادين» التي تبث من لبنان، والموالية للنظام السوري، صباح الجمعة، انها علمت من مصادر وصفتها بالمطلعة بان رئيس شعبة الامن السياسي السابق في الجيش السوري رستم غزالي قد توفي.

ولم تضف القناة أي معلومة عن ظروف الوفاة. وآخر تسريب حول غزالي، نقل قبل حوالي الشهر عن مصادر طبية «أن وضعه ميؤوس طبياً».
من ناحيتها قالت قناة «سكاي نيوز» ان غزالي توفي قبل اسبوع في المستشفى بدمشق. كما اكد المركز السوري لحقوق الانسان في خبر بثه ظهر الجمعة وفاة غزالي متأثراً باصابته.
وكان غزالي ادخل المستشفى قبل اكثر من شهرين بعد اصابته بجروح خطيرة اثر اشكال وقع مع رئيس الامن العسكري السابق اللواء رفيق شحادة، حيث قام مرافقو شحادة بضرب غزالي ضرباً مبرحاً ادخلته مستشفى «الشامي» بدمشق، دخل بعدها في حالة غيبوبة اثر اصابته بحالة تسمم مجهولة المصدر والسبب.
ولم يعرف بعد سبب خلاف غزالي مع شحادة. فقد تضاربت الانباء حول اسباب هذا الخلاف اذ قالت مصادر ان غزالي اختلف مع شحادة حول الدور الايراني في محافظة درعا، مسقط رأس غزالي. فيما قالت مصادر اخرى ان الخلاف كان بسبب عمليات تهريب نفط وفساد.
وكان الرئيس السوري بشار الاسد اقال غزالي من منصبه في العشرين من شهر اذار (مارس) الفائت.
وعين غزالي وهو من مواليد أيار (مايو) عام 1953 رئيساً للاستخبارات العسكرية السورية في لبنان عام 2002 خلفاً للعميد غازي كنعان ثم رئيساً لشعبة الأمن السياسي في الجيش السوري، ويعتبر غزالة واحداً من أبرز المشاركين بقمع المتظاهرين في سوريا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق