دولياترئيسي

اوكرانيا وايران واليمن على جدول اعمال وزراء مجموعة السبع في المانيا

افتتح وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر-شتاينماير مساء الثلاثاء اجتماع وزراء خارجية دول مجموعة السبع في لوبيك (شمال) لترسيخ التقدم الاخير في ملفي اوكرانيا وايران.
وحول الازمة الاوكرانية اشاد شتاينماير امام الصحافيين بـ «النتيجة المشجعة» التي سجلت خلال الاجتماع المطول مع نظرائه في مجموعة النورماندي (المانيا وفرنسا وروسيا واوكرانيا) مساء الاثنين في برلين.
وانتهى الاجتماع بتجديد الدعوة الى وقف لاطلاق النار في شرق اوكرانيا حيث اوقعت المعارك بين الجيش والمتمردين الموالين لروسيا اكثر من ستة الاف قتيل خلال عام.
ومخاطر حصول خرق جديد لوقف اطلاق النار المبرم في شباط (فبراير) في مينسك ستتراجع بفضل «سحب انواع جديدة من الاسلحة من منطقة النزاع» كما قال الوزير الالماني قبل ان يستقبل نظراءه من الدول الخمس الاقتصادية الكبرى الاخرى في العالم (ايطاليا وكندا وفرنسا واليابان وبريطانيا) على ان ينضم اليهم الاربعاء وزير الخارجية الاميركي جون كيري.
ومجموعة الثماني التي كانت تضم روسيا تحولت الى مجموعة السبع منذ استبعاد هذا البلد بعد ان ضمت موسكو شبه جزيرة القرم العام الماضي.
وحول برنامج ايران النووي رأى شتاينماير انه «من المبكر التكهن» بشأن نجاح تطبيق الاتفاق-الاطار المبرم في الثاني من نيسان (ابريل) في سويسرا بين طهران ومجموعة 5+1 (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والمانيا). واكد «انها قاعدة جدية لنحاول الان التوصل الى اتفاق حقيقي بحلول 30 حزيران (يونيو)».
وسيسمح الاتفاق-الاطار ببعض الانشطة النووية المدنية الايرانية مع ضمان انها ستبقى بحت سلمية مقابل رفع العقوبات الدولية. والثلاثاء اعلن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف استئناف المباحثات في 21 من الجاري.
واكد شتاينماير ان الازمة في اليمن حيث ادى هجوم للمتمردين الشيعة المدعومين من طهران الى فرار الرئيس عبد ربه منصور هادي، ستطرح ايضاً على بساط البحث خلال هذا الاجتماع الثلاثاء والاربعاء في مدينة لوبيك السياحية.
وقال في شأن هذا الملف «ما زلنا في بداية جهودنا لارساء السلام».

ا ف ب
 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق