دولياترئيسي

قراصنة روس اقتحموا اجهزة البيت الأبيض

أنظمة الكمبيوتر الخاصة بوزارة الخارجية الأميركية كانت «تحت ملكية القراصنة الروس لأشهر»

كشفت مصادر أمنية أميركية لـشبكة «سي ان ان» أن قراصنة من روسيا يرجح أنهم يعملون لصالح الحكومة في موسكو يقفون خلف عمليات الانتهاك الأمني التي طاولت مرافق وزارة الخارجية الأميركية خلال الأشهر الماضية، وقد تمكنوا أيضاً من اختراق النظم الأمنية في أجزاء حساسة من أنظمة الكمبيوتر في البيت الأبيض نفسه.

وأكد المسؤولون الذين تحدثوا لـ «سي ان ان» مشترطين عدم ذكر اسمائهم أن الاختراق أصاب أنظمة «غير مصنفة ضمن دائرة السرية» ولكنها في الوقت نفسه تحتوي على معلومات توصف بأنها «حساسة» أمنياً، مثل برنامج تحركات الرئيس باراك أوباما غير العلنية.
وذكر المسؤولون أن الاختراقات التي تعرضت لها أنظمة وزارة الخارجية الأميركية كانت كبيرة إلى درجة أن القراصنة تمكنوا من إعادة اقتحام النظام رغم الجهود لطردهم منه، ووصف أحد المسؤولين الوضع بقوله إن أنظمة الكمبيوتر الخاصة بوزارة الخارجية الأميركية كانت «تحت ملكية القراصنة الروس لأشهر» على حد تعبيره.
وقالت مصادر في FBI أن القراصنة حاولوا تشتيت جهود رجال الأمن من خلال التسلل عبر شبكات انترنت وحسابات من حول العالم، ولكن الآثار الإلكترونية التي تركوها سمحت للمحققين الأميركيين بالتعرف على هوياتهم، مع ترجيح عملهم لصالح الحكومة الروسية نفسها.
وأوضح البيت الأبيض أن التقرير لا يشير إلى واقعة جديدة لكنه «يتكهن» بمصدر الأنشطة الإلكترونية التي كشف عنها العام الماضي.
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض مارك سترو في بيان إن البيت الأبيض لن يعلق على نسب شبكة سي.إن.إن الهجوم الإلكتروني لمتسللين روس.
وفي ظهور على شبكة سي.إن.إن يوم الثلاثاء قال نائب مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض بن رودس إن البيت الأبيض كشف في 2014 عن التسلل الإلكتروني الذي لم يؤثر على معلومات سرية.
وأضاف بن رودس «يوجد نظام غير سري ونظام سري وهو نظام سري للغاية… لا نعتقد أن أنظمتنا السرية تعرضت للخطر».
ولم تقدم الخارجية الأميركية أو السفارة الروسية في واشنطن حتى الساعة أي تعليقات على التقرير، ولكن المحققين الأميركيين قالوا لـ CNN إن عملية القرصنة كانت «الهجوم الإلكتروني الأكبر والأشرس والأكثر تعقيداً في تاريخ الحكومة الأميركية».

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق