اخبار النجومالاسبوع الفني

جاهدة وهبه تطلق «شهد»

فيما كان الارهاب يضرب بيروت مجدداً وفي مكان ليس ببعيد خارجاً، كانت جاهدة وهبه تطلق، ومن مسرح المدينة، «شهدها» وقد ارادته صرخة حب وتنهدات عشق وتحد لكل عنف يتهدد هذه المدينة معلنة «ثقافة الحياة والفن في مواجهة الهمجية والظّلامية».

وسط حشد من ممثلي الصحافة والإعلام اللبناني والعربي وحضور كثيف لوجوه ثقافية وفنية، وبالتعاون مع شركة «رايت تراك» وبتنظيم لافت ومؤثّر من شركة «آتيك بروداكشن»، أطلقت الفنانة جاهدة وهبه ليل الأربعاء 25 حزيران (يونيو) 2014  ألبومها الجديد «شهد» في مسرح المدينة – الحمرا، بيروت، وذلك بعدما أطلقته من أسبوعين ضمن حفل كبير في الإمارات العربية المتحدة في اللوفر – أبو ظبي وغنّته في عواصم عربية وعالمية عديدة.
الحفل الّذي تخلّله لقاء صحفي تحدّثت خلاله كلّ من الأديبة ميّ منسّى الّتي وصفت صوت جاهدة «بالكوني النابع من أحشاء الأرض، من رحم الألم والوجع محلّقاً في مقام الصوفية» وأشادت بعملها الجديد ومسيرتها المضيئة وموسقتها للشعر العربي والعالمي.
الشاعرة ندى أنسي الحاج  شكرت بدورها جاهدة على تحيتها لروح أنسي الحاج
في ألبومها وقرأت نصّاً من وحي اللقاء ناجت به الشاعر الكبير الذي ظلّلت صورٌ ضخمة له خلفية المسرح.
أمّا الفنانة جاهدة وهبه فقد شكرت الحضور معلنة ثقافة الحياة والفن في مواجهة الهمجية والظّلامية، وأكدت أن الحب والشعر هما منقذا العالم من الإرهاب والموت كما شكرت بالأسماء موسيقيي الألبوم و كل من ساهم في إنجاز عملها الذي أهدته  إلى روح والدتها.
من جهته شدّد السيد سليم بصّال صاحب شركة «رايت تراك» للانتاج والتوزيع على جمالية وعالمية «شهد» لناحية الشعر والموسيقى والتوزيع والتسجيل، وفاجأ الحاضرين بخبر وضع اللمسات الأخيرة على اتفاقية تعاون بين شركة «رايت تراك» وشركة توزيع عالمية ليصل هذا الألبوم إلى كلّ الأقطار، إلى حيث يستحق أن يكون.
أدارت اللقاء الإعلامية الشاعرة ماجدة داغرالتي وصفت أداء وهبه بالمصقول والمترف وبأن جاهدة «عبرت على رؤوس أحلامها مقامَي الصوت والقصيدة حتى شفير الآه نافضة عن القوافي غبار الزمن محلّقة بها إلى مدار الدهشة والانخطاف».
بعد الكلمات غنّت جاهدة أغنية «نجمة الصبح» برفقة مشهدة فنّية متنوعة ووقّعت بعدها ألبومها للحاضرين.
تجدر الإشارة إلى أنّ ألبوم «شهد» يتضمن 10 أغنيات من ألحان وإنتاج جاهدة، ومن كلمات الشعراء أدونيس، أنسي الحاج، طلال حيدر، محمود درويش، ولّادة بنت المستكفي، فروغ فرخ زاد وبابلو نيرودا. سجلته في بلجيكا مع موسيقيين  بارزين من أوروبا  تحت إدارة الموسيقي العراقي أسامة عبد الرسول الذي أشرف على الإنتاج وشارك في العزف وفي توزيع  بعض الأغاني مع  المايسترو ديك فان درهرست.
كذلك تضمّن الألبوم أغنية مستعادة من أرشيف «أم كلثوم» بعنوان «النوم يداعب عيون حبيبي» وقصيدة  لوهبه غير مغنّاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق