دولياترئيسي

ملك اسبانيا يتخلى عن العرش لولي عهده الامير فيليبي

اعلن رئيس الحكومة الاسبانية ماريانو راخوي اليوم الاثنين أنه بعد 40 عاماً على اعتلائه عرش اسبانيا، قرر الملك خوان كارلوس (76 عاماً) التنازل لولي عهده الأمير فيليبي.
وقال «أبلغني للتو جلالة الملك خوان كارلوس أنه سيتنازل عن العرش لأنه مقتنع أن هذا هو الوقت المناسب للتغيير».
وخوان كارلوس اعتلى العرش على اثر وفاة فرانشيسكو فرانكو في تشرين الثاني (نوفمبر) 1975، وكسب شعبيته بنقله اسبانيا الى الديموقراطية قبل ان تلاحقه المتاعب الصحية والفضائح في نهاية عهده.
وكان ينظر إلى خوان كارلوس – خلال فترة توليه العرش – على أنه أحد أكثر ملوك العالم شعبية، لكن الكثير من الاسبان فقدوا الثقة فيه خلال الأشهر الأخيرة.
وقد شوهت سمعته بسبب تحقيقات جرت مع ابنته وزوجها بشأن الفساد.
وقد تضاءلت شعبية الملك أكثر عندما اكتشف اشتراكه في رحلة مسرفة لصيد الفيلة إلى بوتسوانا خلال الأزمة المالية لاسبانيا.
وقال راخوي إن الملك تنازل عن العرش لأسباب شخصية. إذ تراجعت صحته، كما أجرى عدة عمليات جراحية في الفخذ خلال السنوات الأخيرة.
وأضاف رئيس الوزراء أن خوان كارلوس كان «مدافعاً لا يكل عن مصالحنا».
وقال «إنني مقتنع أن هذه هي أفضل لحظة للتغيير».
وأشار إلى أن الوزراء سيعقدون اجتماعا خاصا لمناقشة الأمر.
وسيتولى ولي العهد الأمير فيليب – البالغ من العمر 45 عاماً – العرش بعد تنازل والده.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق