رئيسي

وزراء خارجية «التعاون الخليجي»… الازمة مع قطر لم تنته بعد

مرة اخرى، التقى وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي في العاصمة السعودية الرياض، لبحث تطورات العلاقة بين قطر ودول المجلس. وما اذا كانت الدوحة قد التزمت بالاتفاق الذي تم التوصل اليه في 17 نيسان (أبريل) الفائت على إنهاء الخلاف بين السعودية والإمارات والبحرين مع قطر.

الوزراء الذين اختتموا اجتماعهم ببيان اعتمد الصيغة الدبلوماسية، المحوا الى ان الدوحة لم تلتزم بشكل كامل بجملة المطالب التي اتفق عليها سابقاً. ما يعني ان الازمة ما زالت قائمة. فقد أعلن الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني في بيان صحفي أن وزراء خارجية دول المجلس عقدوا اجتماعاً في مدينة الرياض تم خلاله مناقشة التقرير الثاني الذي رفعته اللجنة المكلفة بمتابعة تنفيذ آلية اتفاق الرياض.
وقال: إن الوزراء «تابعوا بارتياح سير عمل اللجنة والنتائج التي تم التوصل إليها ووجهوا باستكمال الخطوات اللازمة لتنفيذ آلية اتفاق الرياض بما يعزز تكاتف دول المجلس ويدفع بمسيرة العمل الخليجي المشترك إلى الأمام كما وجهوا اللجنة بمواصلة متابعة تنفيذ ما تم الالتزام به وفقا لبنود آلية اتفاق الرياض».
ويختص اتفاق الرياض ببحث سبل إنهاء الخلاف بين السعودية والإمارات والبحرين من جهة، وقطر من جهة أخرى.
إلا أن الزياني لم يتطرق في بيانه عما إذا كان الاجتماع ناقش موضوع القمة التشاورية لقادة دول المجلس التي كان من المقرر عقدها الشهر الجاري في مدينة جدة على ساحل البحر الأحمر.
ولكن مصادر خليجية مطلعة قالت أن من المستبعد عقد القمة قبل تنفيذ قطر جميع التزاماتها وتعهداتها في السابق وتلبية المطالب الخليجية ومن بينها عدم التدخل في الشؤون الداخلية لدول الخليج والتخلي عن دعم جماعة الإخوان المسلمين.
وكان وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد آل خليفة صرح الأسبوع الماضي بأن الأزمة الخليجية بين السعودية والإمارات والبحرين مع قطر لم تُحل حتى الآن. في الوقت الذي أكد فيه المسؤول عن الشؤون الخارجية العُمانية الوزير يوسف بن علوي أن الأزمة بالنسبة إلى بلاده انتهت ولم يعد هناك شيء.
وسبق للسعودية والإمارات والبحرين أن قررت في الخامس من آذار (مارس) الماضي سحب سفرائها من الدوحة التي أعلنت أنها لن ترد على القرار بالمثل وأكدت الدول الثلاث في بيان مشترك أن هذه الخطوة جاءت لحماية أمنها واستقرارها، ولعدم التزام قطر بمبادىء العمل الخليجي.

الرياض – «الاسبوع العربي»

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق